EN
  • تاريخ النشر: 06 سبتمبر, 2009

خليل يدبر 5 خطط لدس سمه بين عائلات "شر النفوس 2"

الخيانة.. تدبير الخلافات بين العائلات.. التحريض على الإثم.. تلك أبزر أحداث الحلقة 15 من مسلسل "شر النفوس 2"؛ الذي يعرض على قناة MBC1 الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية، حيث تمكنت والدة خالد من الحصول على عنوان منزل الإعلامية سمر (دانه جبر)؛ فذهبت إليها وطرقت الباب؛ لتفاجأ بأن زوجها أبو خالد (سعد الفرج) هو من فتح الباب.

الخيانة.. تدبير الخلافات بين العائلات.. التحريض على الإثم.. تلك أبزر أحداث الحلقة 15 من مسلسل "شر النفوس 2"؛ الذي يعرض على قناة MBC1 الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية، حيث تمكنت والدة خالد من الحصول على عنوان منزل الإعلامية سمر (دانه جبر)؛ فذهبت إليها وطرقت الباب؛ لتفاجأ بأن زوجها أبو خالد (سعد الفرج) هو من فتح الباب.

وشعرت والدة خالد بالصدمة الشديدة، خلال حلقة السبت 5 من سبتمبر/أيلول، بعد أن رأت زوجها متزوجا من أخرى، فعادت إلى منزلها باكية تشكو لابنتها دلال (شروق الصالح) ما اكتشفته، بينما ظهر التوتر الشديد على وجه أبو خالد؛ فقرر اللحاق بزوجته محاولا تهدئتها.

رفضت والدة خالد مسامحة زوجها على ما فعله بها، مؤكدة أن زواجه من أخرى يعتبر إهانة لها، خاصة أنها وقفت بجواره بصفة دائمة طوال حياتهما، وقررت والدة خالد الطلاق منه؛ مما سبب له صدمة كبيرة لقرارها المفاجئ.

في هذه الأثناء، اتصلت دلال بحبيبها فيصل (أحمد الخميس)؛ لتخبره بزواج والدها من أخرى؛ فطلب منها الوقوف بجوار والدتها، بينما تأثرت شقيقته نوف (ريما شعار) بخبر زواج خالها، فرفضت محادثة حبيبها سالم.

من ناحية أخرى، انتهج خليل (نايف الراشد) خطة جديدة لبث الخلافات بين العائلات، فاتجه -في البداية- إلى عشيقته والدة بشار، محاولا الاتفاق معها على الإيقاع بالتاجر سعود والاستيلاء على ثروته.

وبعدها ذهب خليل إلى مدير القناة الفضائية في مكتبه، محاولا إثناءه عن عدم إخبار أبو خالد بماضي سمر، خاصة أنها وقفت بجواره في بداية نشأة القناة، وتمكن من إقناعه بأن إخبار أبو خالد بالحقيقة سيؤدي إلى اهتزاز مكانته في العمل.

وفي خطته الثالثة، ذهب خليل إلى منزل والدة فيصل، ناصحا لها بأن ترفع قضية سرقة على شقيقها أبو خالد، بعد أن كشف المحاسب لها أن أبو خالد قام بسحب جميع أموال الشركة قبل القضية بيومين؛ لكن ابنها فيصل نصحها بالتريث حتى لا تتسبب في فضائح للعائلة، وبعدها اتجه خليل إلى منزل أبو خالد؛ ليقابل زوجته وابنه خالد؛ ليخبرهما بأن والدة فيصل سترفع قضية سرقة على شقيقها، وأن جميع أموال الشركة ضاعت بمعرفة أبو خالد؛ مما سبب لهما صدمة.

وفي محاولته الخامسة للسيطرة على أموال عائلة نوف، ذهب خليل لزيارة سمر زوجة أبو خالد الثانية، طالبا منها التصرف في الأموال التي أودعها أبو خالد في حسابها الشخصي، عارضا عليها أن يتولى مساعدتها في بناء مشاريع من خلالها.

من ناحية أخرى، ظهر أن إبراهيم شقيق خليل ينتهج نفس نهج شقيقه في الحصول على الأموال؛ حيث تحدث مع إحدى الفتيات عن طريق الإنترنت، وعندما أرسلت له صورتها قام بقص وجهها، وهو يخطط لاستخدامها بطريقة سيئة للحصول على المال.