EN
  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2009

حادث سيارة يصيب خليل بالشلل.. والنفوس تتصافى في "شر النفوس"

أحداث مفاجئة سيطرت على أجواء الحلقة الـ29 من مسلسل "شر النفوس 2"، الذي يعرض على قناة MBC1 الساعة التاسعة مساء، فعقاب الله بدأ يصيب الأشرار، والخير بدأ يعم من جديد، والنفوس الغاضبة بدأت تتصافى مجددا، واجتمع شمل العائلات بعد كشف المؤامرات التي فرقت بينهم.

أحداث مفاجئة سيطرت على أجواء الحلقة الـ29 من مسلسل "شر النفوس 2"، الذي يعرض على قناة MBC1 الساعة التاسعة مساء، فعقاب الله بدأ يصيب الأشرار، والخير بدأ يعم من جديد، والنفوس الغاضبة بدأت تتصافى مجددا، واجتمع شمل العائلات بعد كشف المؤامرات التي فرقت بينهم.

بدأت أحداث الحلقة بطلب والدة خليل من ابنتها حورية (فاطمة العبد الله) بإحضار عامل لجمع أغراض سمر من المنزل وبيعها والاستفادة من ثمنها مما سبب صدمة كبيرة لحورية لاهتمام والدتها بالمال أكثر، وبعد رحيل والدتها جلست حورية مع شقيقها خليل (نايف الراشد) وطلبت منه إعادة المال لعائلة فيصل (أحمد الخميس) لأنه حقهم لكنه رفض وأخبرها أن المال من حقه.

في هذه الأثناء، أخبر عبدالعزيز (وليد الجديعي) عائلته بوفاة سمر (دانة جبر) وجنينها فشعروا بالحزن من أجلها ودعوا لها بالمغفرة والرحمة، وتحدثت نوف (ريما الشعار) وفيصل مع والدتهما حصة (أسمهان توفيق) عارضين عليها إنهاء الخلاف بين عائلة خالهما أبو خالد، وذهب عبدالعزيز لزيارة والدة خالد وكشف حقيقة خليل لهم لكنها رفضت الاستماع له وطلبت من سامر طرده خارج المنزل رغم اعتراض ابنتها دلال.

عاد عبدالعزيز إلى منزله ليخبرهم بخطبة دلال إلى شاب آخر وأن والدة خالد رفضت الاستماع له فقررت حصة زيارة أم خالد وشرح سوء التفاهم بينهما، في الوقت نفسه اتصل خالد بوالدته وأخبرها أن قريبهم عبدالعزيز لم يتحدث عن دلال بالسوء، وأن صديقه محمود هو من نقل كلاما خاطئا لإثارة الفتنة بينهما.

في هذا الإطار، جلس سامر مع دلال للاتفاق على تفاصيل الزفاف وأثناء حديثهما اتصلت به والدتها لتخبره بأن شقيقه تعرض لحادث، فصرخ سامر في وجه دلال وهو يتهمها بأن خطبتهما كانت جالبة للمصائب بعد أن دخل والده للمستشفى وشقيقه تعرض لحادث، ورحل تاركا دلال باكية على ما قاله لها.

ذهبت أم فيصل لزيارة والدة خالد في منزلها وبعد محاولة من أم خالد لطردها من منزلها، قررت الاستماع لها، لتكشف لها أم فيصل الشر الكامن في خليل وأنه سبب نشوء الخلافات بين العائلتين، وأنه من حرضها على رفع قضية على شقيقها، مما ينبئ ببدء أحداث جديدة وعودة العلاقات الجيدة بين العائلتين بعد تصافي القلوب.

وانتهت أحداث الحلقة بتعرض خليل وعائلته لحادث سيارة خطير بعد أن اكتشف أن فرامل السيارة لا تعمل لينتهي الحادث بوفاة والدته وشقيقه إبراهيم ونجاة شقيقته حورية بإصابة خطيرة في رأسها، بينما خمن الأطباء احتمال إصابة خليل بشلل في الجزء الأيمن من جسده، ليكون ذلك عقاب من الله على إجرامه.