EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2009

الحلقة 18:أم بشار تطلب الطلاق من أجل المال

عروض زواج مغرية.. والمال هو المحرك الأساسي للأحداث في الحلقة 18 من مسلسل "شر النفوس2"، بعد أن عرض التاجر سعود على أم بشار الزواج منها، فشعرت بسعادة كبيرة وتمكنت من إقناعه ببقاء ابنها بشار معها بعد الزواج، بينما اتصلت أم بشار بزوجها خليل (نايف الراشد) وطلبت منه الطلاق مبررةً طلبها بأنه لا يعطيها مالا وإن زواجهما غير مجدٍ.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 18

تاريخ الحلقة 08 سبتمبر, 2009

عروض زواج مغرية.. والمال هو المحرك الأساسي للأحداث في الحلقة 18 من مسلسل "شر النفوس2"، بعد أن عرض التاجر سعود على أم بشار الزواج منها، فشعرت بسعادة كبيرة وتمكنت من إقناعه ببقاء ابنها بشار معها بعد الزواج، بينما اتصلت أم بشار بزوجها خليل (نايف الراشد) وطلبت منه الطلاق مبررةً طلبها بأنه لا يعطيها مالا وإن زواجهما غير مجدٍ.

وخلال أحداث الحلقة التي عرضت يوم الثلاثاء 8 سبتمبر على شاشة MBC1 الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية، طلب عبد العزيز معرفة ما فعلته سمر (دانة جبر) بالأموال التي وضعها خاله بحسابها الخاص، فوصفها خليل بالعقرب ووعده بمحاولة جمع معلومات عنها، ونصح بأن يذهب عبد العزيز إلى القناة الفضائية لمعرفة كافة المعلومات عن سمر، وفي المقابل طلب خليل من أبو طاري مدير القناة الفضائية أن يخبر عبد العزيز بكافة المعلومات عن سمر وماضيها.

في هذه الأثناء، جلست حصة (أسمهان توفيق) مع ابنها فيصل (أحمد الخميس) وهي تشعر بالضيق؛ لأن شقيقها أبو خالد (سعد الفرج) لم يرسل لها رسالة شكر على باقة الزهور التي أرسلتها دون أن تعلم أن خليل قام بإخفائها، بينما حضر أحد رجال الشرطة إلى منزل والدة خالد ليعطيها بلاغا بضرورة الحضور لقسم الشرطة للتحقيق في البلاغ الذي قدمته شقيقته حصة.

وذهب أبو خالد إلى زوجته وأبنائه فلامته والدة خالد على عدم زيارتها في المنزل بعد خروجه من المستشفى مباشرة، وطلبت منه الطلاق وهي تذكره بأن أبناءها وقفوا بجواره، لكنه في النهاية حوّل جميع المال باسم سمر، لكنه رفض طلبها وطلب منها التفكير بهدوء.

وصعدت والدة خالد إلى غرفتها لكنها سمعت ابنتها دلال (شروق الصالح) وهي تتحدث عبر الهاتف مع قريبها فيصل، فتشاجرت معها وطلبت منها قطع علاقتها به ونسيان قرابتهم، وهي تخمن أن عائلة فيصل هم السبب في زواج زوجها أبو خالد بزوجة أخرى.

واشتكت دلال لصديقتها أسيل من تصرف والدتها ورفضها لعلاقتها بفيصل فنصحتها أسيل بأن تحكي لشقيقها خالد مشكلة دلال، فخمنت دلال أن صديقتها أسيل تشعر بالإعجاب تجاه شقيقها خالد.

وحول نوف (ريما شعار) وعلاقتها بسالم، فقد نصحت حورية صاحبة المشغل نوف بخطأ مقابلتها لسالم خارج المشغل، وطلبت منها إخباره بالإسراع والتقدم لخطبتها، فأخبرت نوف والدتها حصة حول رغبة سالم في الزواج منها، واتصلت والدة سالم بوالدة نوف لتحديد موعد لمقابلتها.

وأثناء وجود حورية مع نوف في المشغل، حضرت أسماء صديقة نوف وعرضت عليها شراء حصة نوف في المشغل، مما سبب صدمة لحورية التي كانت ترغب في شرائه بالكامل، فاتصلت بخليل لتخبره برغبة أسماء في المشاركة، فطلب منها مهلة للتفكير.