EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2009

الحكم بحبس خالد 15 عاما.. وسمر تكتشف "نصب" زوجها

خيوط الحقيقة بدأت تتضح.. والمجهول بدأ يظهر للعيان، في أحداث الحلقة 27 من مسلسل "شر النفوس2" الذي يعرض على قناة MBC1 الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية، وذلك بعد أن طلبت سمر (الفنانة دانة جبر) من ناصر الموظف الجديد في القناة الفضائية أن يخبرها بعمل زوجها خليل معه في الماضي في شركة الإنتاج، لكنه تردد خوفا من تهديد خليل (نايف الراشد) له بالطرد إذا أخبر "سمر" بشيء من عمله السابق.

خيوط الحقيقة بدأت تتضح.. والمجهول بدأ يظهر للعيان، في أحداث الحلقة 27 من مسلسل "شر النفوس2" الذي يعرض على قناة MBC1 الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية، وذلك بعد أن طلبت سمر (الفنانة دانة جبر) من ناصر الموظف الجديد في القناة الفضائية أن يخبرها بعمل زوجها خليل معه في الماضي في شركة الإنتاج، لكنه تردد خوفا من تهديد خليل (نايف الراشد) له بالطرد إذا أخبر "سمر" بشيء من عمله السابق.

وألحت سمر خلال حلقة الخميس 17 من سبتمبر/أيلول، بمعرفة الحقيقة، فطلبت سمر الموظف ناصر مجددا، فكشف لها أن "خليل" نصاب من الدرجة الأولى، ويحلف بالله كذبا ولا يفرق بين الحلال والحرام، والأهم عنده مصلحته الأولى، وطلب منها ناصر أن يكون الحديث بينهما سرا حتى لا يؤذيه خليل، فقررت سمر الانتظار لحين ولادتها، ومن ثم أخذ طفلها والمال والعودة لبلدها مرة أخرى.

شعرت أم خالد بالصدمة الشديدة، عندما تم بالحكم على ابنها خالد بالسجن 15 عاما، بسبب ضربه لفيصل وإلحاق إعاقة دائمة به، وأثناء وجودها في منزلها اتصلت بها سيدة مجهولة لتخبرها برغبتها في تزويج ابنها سامر لابنتها دلال، فطلبت منها أم خالد مهلة للتفكير في عرضها، وحاولت والدة دلال إقناع ابنتها بالزواج وهي تخبرها بأنها لن تزوجها لفيصل أو عبد العزيز، فاضطرت للموافقة بعد الضغط من والدتها.

وفي المقابل، أخبرت نوف (ريما الشعار) والدتها حصة (أسمهان توفيق) عن وجود زميلة لها في العمل ترغب في تزويجها لقريبها، لكن بعد اتصال والدة الشاب اكتشفت حصة أنه مطلق وله طفلة صغيرة، فاستنكرت نوف الزواج منه، لكنها طلبت مهلة للتفكير.

وجلس فيصل مع والدته حصة يشكر الله على ما حدث له، وأخبرها أنه سيقدم على طلب التقاعد من وظيفة مدرس بسبب إعاقته لعدم قدرته على الحركة، مما سبب الحزن لوالدته على الحالة التي وصل إليها، خاصة أن ابنها فيصل رضي بقضاء الله وقدره، ورفض السفر للخارج للعلاج.

وفوجئ عبد العزيز أن قريبه خالد ضرب شقيقه فيصل بسبب حديثه عن شقيقته دلال، فأخبرهما أنه لم يتحدث عنها بالسوء قط، وليكشف لهم بدوره أن محمود صديق خالد أخبره أن خالد يتهم عائلة عبد العزيز بأنهم أخذوا أمواله، وأن صديق خالد هو سبب الفتنة بينهما، واعترف عبد العزيز لشقيقه فيصل أنه يحب "دلال" وأنها فتاة طيبة، فوعده فيصل بأن يزوجه لدلال إذا عادت العلاقة بين العائلتين بشكل جيد.

ذهب عبد العزيز لمقابلة خليل في الشركة، لكنه رفض مقابلته وطلب من السكرتيرة أم بشار إخباره بانشغاله الدائم، مما سبب صدمة كبيرة لعبد العزيز ورحل من القناة غاضبا.