EN

عن المسلسل

زوار mbc.net يتوقعون نجاح الجزء الثاني من "شر النفوس"

زوار mbc.net يتوقعون نجاح الجزء الثاني من "شر النفوس"

أكد زوار mbc.net أن مسلسل "شر النفوس" في جزئه الأول تمكن من تعريف الجمهور بعالم السحر والشعوذة، والتنبيه على خطورة السحرة، والتأكيد على أهمية القرآن الكريم في معالجة المسحورين، بدلا من اللجوء إلى الدجالين؛ مثلما يعتقد بعض الناس في المجتمعات العربية.
وأشارت ليلى -إحدى زائرات موقع mbc.net- إلى أن مسلسل "شر النفوس" فتح أعين الجمهور على أمور كانت غير معروفة ومخفية، وأفاد الجمهور كثيرا، فيما أكد محمد على براعة الفنان نايف الراشد في تجسيد دوره بشكل واقعي؛ ليقدم أفكارا عن السحرة؛ الذين نسوا الدين الإسلامي ويعمدون إلى تحويل حياة الأسر إلى مشاكل.
وذكرت أم محمد من زائرات موقع mbc.net أن المسلسل يحكي واقعا حقيقيا، وأنها مرت شخصيا بتجربة سيئة مع السحرة أدت إلى دمار حياتها الأسرية، وأشار أحد الأعضاء كتب باسم "بحريني" إلى أن شر النفوس يرصد ظاهرة جديدة تعاني منها المجتمعات؛ لدرجة أن البعض قد يصل به الأمر إلى الموت، وأن المسلسل استطاع تصوير المشاهد التي يعاني منها المجتمع بواقعية شديدة.
وتوقع زوار mbc.net أن يكون الجزء الثاني من شر النفوس أفضل من الجزء الأول، خاصة أنه يحمل أفكارا جديدة وأدوارا مختلفة عن الجزء الأول، فنايف الراشد أدى دور المسحور في الجزء الأول، وأبدع فيه، أما في الجزء الثاني فهو يؤدي دور الساحر؛ الذي يرغب في إفساد حياة الأسر السعيدة، مشيرين إلى أن المسلسل يستحق التكريم لأنه ناقش قضية مهمة.
وتمنى زوار موقع mbc.net أن تكون نهاية الجزء الثاني مختلفة عن الجزء الأول؛ الذي انتهى بمحاولة معالجة سيف من السحر عن طريق القرآن، وذكر آية قرآنية في آخر الحلقة.
وفي المقابل، دافع الفنان نايف الراشد -في حوار مع جريدة "الشرق الأوسط"- عن نهاية الجزء الأول من مسلسل شر النفوس، مؤكدا أنه ختمه بآية قرآنية باعتبار أن السحر لا يمكن التعامل معه بشيء ملموس، وإنما يتم علاجه بالقرآن الكريم، وهذا ما تم توضيحه في مسلسل «شر النفوس»، خاصة أنه ليس من الممكن إظهار انتقام الله عز وجل على الشاشة، إلا أن المشاهد في بعض الأحيان يصعب عليه تقبل النهايات الواقعية.
وأشار أحد زوار mbc.net كتب باسم "الرجل الخفي" إلى أن مسلسل شر النفوس من أقوى المسلسلات الخليجية والكويتية، وله طابع خاص ومميز في نفوس البشر، واستطاع المشاهد أن يتخيل نفسه أحد تلك الشخصيات، وبما أن الفنان نايف الراشد له وزنه ومبدع وقوي في أعماله، فهو استطاع أداء دوره بكل إتقان، كما أن النخبة التي اختارها الفنان نايف الراشد لإخراج هذا العمل إلى المشاهد كانت موفقة، بعد اختياره لممثلين كويتيين ومصريين وسعوديين؛ ليحصل على عمل بهذه الصورة الجميلة والمشوقة.

Killer Banner