EN
  • تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2008

شر النفوس2.. دراما اجتماعية مثيرة تجسد الصراع بين الخير والشر

في موجة جديدة من الدراما الاجتماعية المثيرة، تعرض شاشة MBC1 خلال شهر رمضان الجزء الثاني من المسلسل الكويتي "شر النفوسالذي يدور في سياق اجتماعي درامي مثير، ويشخص المسلسل حالات الشر الموجودة في المجتمعات بمختلف تضاريسها، كما يقدم المسلسل عددا من المواقف الاجتماعية والعلاقات الإنسانية بين الأبطال.

  • تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2008

شر النفوس2.. دراما اجتماعية مثيرة تجسد الصراع بين الخير والشر

في موجة جديدة من الدراما الاجتماعية المثيرة، تعرض شاشة MBC1 خلال شهر رمضان الجزء الثاني من المسلسل الكويتي "شر النفوسالذي يدور في سياق اجتماعي درامي مثير، ويشخص المسلسل حالات الشر الموجودة في المجتمعات بمختلف تضاريسها، كما يقدم المسلسل عددا من المواقف الاجتماعية والعلاقات الإنسانية بين الأبطال.

ويشارك في بطولة المسلسل -الذي تبلغ مدة عرض كل من حلقاته الثلاثين 60 دقيقة- غانم الصالح، وأسمهان توفيق، ونايف الراشد، ولمياء طارق بجانب نخبة من نجوم الدراما الخليجية، وكتب سيناريو وحوار المسلسل "نايف الراشدومن إخراج المخرج المصري فيصل شمس.

وتدور أحداث المسلسل حول الصراع المستمر بين الشر والخير في إطار اجتماعي تراجيدي، ويتجسد الشر هذه المرة في شخصية "جاسمالذي يسعى إلى الفتنة بين العائلة الواحدة، ويتعامل معهم كأنه يحبهم وبطريقة لا يكشفها إلا الأذكياء لكي يأخذ مصلحته منهم، يحاول جاسم السيطرة على الجميع بالأكاذيب المدروسة مسبقا، مظهرا الطيبة للجميع لكي يصل إلى مسعاه وهو المال.

وفي المقابل يقف الأخوان فيصل وحسام في مواجهة مكر جاسم، ومحاولة السيطرة على مكائده، محاولين الكشف عن حقيقة أمره، ويشهد المسلسل المزيد من الأحداث المثيرة التي تدور في إطار الصراع الأزلي بين الخير والشر.

وكانت أحداث الجزء الأول من المسلسل قد دارت حول شخصية "شيماء" وهي فتاة جميلة في العشرين من عمرها، تقوم هي وعائلتها باستخدام "السحر" للسيطرة على شخصية "سيف" الثرية والسيطرة على كل أمواله، ويشاركها في مخططها أخوها محمود الذي يتعرف على "سيف" ويتقرب منه، ويؤدي السحر إلى تغيير كامل في شخصية "سيف" فيرى زوجته التي كان يحبها في صورة بشعة جدًّا حتى يصل الأمر إلى الطلاق.

وشهدت أحداث المسلسل العديد من الأحداث المثيرة التي ترتبط بمغامرات "شيماء" في الشقق المشبوهة، ومساعي عائلة "سيف" لدى السحرة والمشايخ لتخليص ابنهم من "شر النفوس".