EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2015

الحلقة 151 : براشنت يدفن ساراس حيا في حائط بمزرعة ماميش.. وكومود تصل لمكان الدفن

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

دارت أحداث الحلقة 151 في مزرعة ماميش صديق براشنت، حيث دارات معركة تبادل فيها ساراس الضرب مع براشنت وصديقه ماميش، ونجح ساراس في البداية في الانتقام منهما، غير أن ماميش صديق براشنت يعثر على المسدس، ويهدد ساراس بقتل كومود ان تقدم خطوة للأمام.....

  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2015

الحلقة 151 : براشنت يدفن ساراس حيا في حائط بمزرعة ماميش.. وكومود تصل لمكان الدفن

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 151

تاريخ الحلقة 09 مارس, 2015

دارت أحداث الحلقة 151 في مزرعة ماميش صديق براشنت، حيث دارات معركة تبادل فيها ساراس الضرب مع براشنت وصديقه ماميش، ونجح ساراس في البداية في الانتقام منهما، غير أن ماميش صديق براشنت يعثر على المسدس، ويهدد ساراس بقتل كومود ان تقدم خطوة للأمام.

وأعطى ذلك الفرصة لبراشنت كي ينتقم من ساراس مستخدما عصا حديدية، وتتوعد كومود براشنت وصديقه بأنهم سيلقون عقابهم في هذا المكان على ما يفعلوه، فيغضب ماميش لمقولتها ويصفعها بقوة على وجهها لتفقد الوعي.

تدب القوة في ساراس مع هذا الموقف ويستجمع قواه وينتقم من براشنت وصديقه، ثم يتجه نحو كومود للإطمئنان عليها.

يستغل براشنت وصديقه انشغال سارس بكومود ويضعا مادة تذهب الوعي على منديل ورقي، ثم يأتيا ساراس من خلفه ويضعا هذه المادة على أنفه.

ويقرر براشنت التخلص من ساراس بنفس طريقه تخلصه من بوجا، حيث دفنه حيا في حائط بإحدى غرف المزرعة، ثم أخذ كومود في سيارته، للابتعاد عن المكان.

وبينما كان يهم بمغادرة المكان بسيارته، يأتي داني وكبير شقيقا ساراس، ويشبعاه وصديقه ضربا لمعرفة مكان ساراس، وبعد أن بذلا مجهود كبير أضطر ممايش تحت وطأة الضرب العنيف للاعتراف بمكان ساراس، وطلب منهما الذهاب لانقاذه لأنه لا يريد التورط في جريمة قتل.

وفي هذه الأثناء كانت كومود تبحث عن مكان ساراس ، فتتذكر ما سمعته عن طريقة قتل بوجا وتتحسس حوائط المكان حتى وجدت حائط تم دهانه حديثا لتعرف ان ساراس دفن فيه.

وتمسك كومود بقطة حديدية أخذت تهدم بها الحائط، ويهرع داني وكبير إلى المكان بعد وصول الشرطة والقائها القبض على براشنت وصديقه، فهل يتمكن الثلاثي ساراس وكبير وداني من انقاذ ساراس؟ الإجابة في الحلقة القادمة.