EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2015

في الأوسكار: نجمات ينتظرن "جائزة أخرى"

نعم! بعض النجمات لم يكن الأوسكار شغلهن الشاغل حتى حين يرفعن التمثال الصغير باسمات للكاميرا! ولكنهن يفكرن في المولود المنتظر.

  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2015

في الأوسكار: نجمات ينتظرن "جائزة أخرى"

الجميع بدأ في تجهيز الفيشار والمشروبات استعدادا للأوسكار. والجميع ينتظر سباق الموضة بين النجمات، والتي تشارك فيها الصحفيات أحيانا، والكل ينتظر صافرة البداية غدا الأحد التي تنطلق في تمام التاسعة مساءا بتوقيت القاهرة.

وعلى الرغم من تلك الحماسة، هناك فائزات ومرشحات هذا العالم لديهن اهتمامات أخرى.

فبعيدا عن أزياء النجوم، هناك نجمات يبحثن عن الأزياء الأفضل استعدادا لجائزة أكبر: الأمومة.

نعم! بعض النجمات لم يكن الأوسكار شغلهن الشاغل حتى حين يرفعن التمثال الصغير باسمات للكاميرا! ولكنهن يفكرن في المولود المنتظر.

وأشهر النجمات المرشحات لجائزة أجمل طفل -كما نسميها بعد أن نافس الصغير نورث ويست أمه في الشهرة- في تاريخ الأوسكار هن نجمات نحبهن بالفعل، ولابد أننا لاحظنا ذلك الانتفاخ المبشر على الشاشة.

١- كيرا نايتلي - ٢٠١٤ (بدون صورة طبعا، فالحفل لم يبدأ بعد)

٢- ميريل ستريب - ١٩٨٣: فعندما حازت سيدة الشاشة الهوليوودية على الأوسكار الرابع، كان يرافقها أثناء تسلم الجائزة مولودتها الثانية، وعندما سئلت عما ستقول لابنتها بعد الولادة، كان رد ميريل "أنها بالفعل هنا"!

594

المصدر:

٣- كاثرين زيتا جونز - ٢٠٠٣: نفس موقف ميريل، ولكنها كانت على بعد أسابيع فقط من الحدث الأكبر

Image
594

المصدر:

٤- رايتشل وايز- ٢٠٠٦: والتي وصلت يومها مبكرا خصوصا لتفادي الزحام، لتفادي "هلع الزحام" الذي يصيب الأمهات كما تقول

٥- ٢٠٠٨: وهو عام الأمهات بلا منازع! حيث وصلت كل من نيكول كيدمان، كيت بلانشيت وجيسيكا آلبا برفقة مواليد المستقبل!

594

المصدر:

٦- ناتالي بورتمان - ٢٠١١: ولكنها نجحت بأناقة لا مثيل لها في البقاء كمحور الأحداث، وليس الطفل القادم

٧- أوليفيا وايلد - ٢٠١٤: مكونة ثلاثيا أنيقا العام الماضي مع زوجها جايسون ساديكس وكذلك ولي العهد

594

المصدر: