EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2016

عرض لجوء من مدينة إيطالية لروبرت دي نيرو

روبرت دي نيرو

روبرت دي نيرو يؤيد التظاهرات ضد ترامب

لم يخف الممثل الأميركي روبرت دي نيرو إحباطه الشديد ازاء انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة مؤكدا تأييده التظاهرات المناهضة لترامب.

(mbc.net) لم يخف الممثل الأميركي روبرت دي نيرو إحباطه الشديد ازاء انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة مؤكدا تأييده التظاهرات المناهضة لترامب.

وصرح الممثل البالغ من العمر 73 عاما للصحافيين مساء الجمعة بمناسبة العرض الأول لفيلمه الجديد "ذي كوميدييان" في لوس أنجليس "تسألوني عن حالي، أنا محبط جدا".

وأضاف "علينا الانتظار لمعرفة مآل الأمور والبقاء في حالة يقظة".

ملفات فلاش
موت المشاهير... لعنة تصيب شركات الإنتاج

وردا على أسئلة للصحافيين عما إذا كانت التظاهرات ردة فعل مناسبة لانتخاب دونالد ترامب، قال "نعم بالطبع". 

وقد نظمت تجمعات من هذا القبيل الجمعة في حوالي عشرين مدينة أميركية وتستمر هذه التظاهرات في عطلة نهاية الأسبوع احتجاجا على انتخاب الملياردير رئيسا للبلاد.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، لم يتساهل دي نيرو بتاتا مع المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية وهو نعته في شريط فيديو لقي انتشارا واسعا على الانترنت بـ "الخنزير" و"المغفل".

حتى أن دي نيرو لم يخف رغبته في "صفع" قطب العقارات بسبب تصريحاته المهينة للنساء.

لكنه أقر الأربعاء الماضي في البرنامج الحواري "جيمي كيمل لايف!" بأنه لم يعد في وسعه القيام بذلك لأن ترامب أصبح رئيسا، وقال "بات رئيسا وعلي احترام هذا المنصب ... فلننتظر لنرى ما سيقوم به وإن كان سيطبق وعود" حملته الانتخابية.

وفي حال أراد دي نيرو مغادرة الولايات المتحدة، فهو تلقى عرضا من مدينة في جنوب إيطاليا يتحدر منها أجداده. وقال أنتونيو سيريو رئيس بلدية فيراتسانو "أهلا وسهلا به إن إراد اللجوء إلينا بعد خيبته بنتائج الانتخابات".