EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2016

أفلام صُنعَت للحصول على الأوسكار..فسقطت على مستوى الجمهور والنقاد!

من المعروف أن موسم عرض الأفلام الأمريكية مرتبط بشدة بموسم الترشيحات..

(القاهرة mbc.net) من المعروف أن موسم عرض الأفلام الأمريكية مرتبط بشدة بموسم الترشيحات للجوائز الكبرى في المهرجانات السينمائية والجائزة الكبرى هي الأوسكار بالطبع أو جائزة الأكاديمية، لهذا نرى أفلام متميزة في فترة الهالويين والكريسماس وفي موسم الصف في شهر يونيو، وهي الأوقات التي تتنافس شركات الإنتاج على طرح أفلامها بها للدخول في خضم المنافسة ولفت نظر الجمهور ومن قبلهم النقاد.

أما تلك القائمة من الأفلام فقد تم صناعتها لهذا الغرض وهو المنافسة على جوائز سينمائية، لكنها على النقيض من ذلك حققت سقوط مدوي على مستوى الجمهور والنقاد، وربما لا يتذكرها الجمهور بالمرة رغم أنها كانت فخر إنتاج كبرى ستوديوهات هوليوود وقت إصدارها.

تعرف على هذه الأفلام..

أفلام صُنعَت للحصول على الأوسكار..فسقطت على مستوى الجمهور والنقاد!

أفلام سقطت عكس التوقعات

فيلم آخر سقط سقوط مدو رغم أنه يحمل على أفيشه أسماء مثل أنتوني هوبكنز وديمي مور وشارون ستون هو فيلم Bobbie من إنتاج عام 2006 وبسرعة خرج الفيلم من سباق ترشيحات الجوائز بعد أسبوع واحد من عرضه.

أفلام سقطت عكس التوقعات

فيلم All King's Men بطولة شون بن وجود لو وكيت وينسلت حقق ضجة كبيرة عند ظهوره في دور العرض، لكن يبدو أنه لم يعجب رواد السينما بالقدر الكافي حتى يرشحوه لآخرين، وبالتالي لم يصل إلى الأرقام المتوقعة في شباك التذاكر، والصدمة الثانية كانت على مستوى النقاد وعدم الحصول على أي ترشيح لأي جوائز.

أفلام سقطت عكس التوقعات

يحب الغربيون وخاصة الأمريكيون أفلام البطولات الرياضية والتحدي، مثل Rocky وRudy وغيرها، لكن فيلم Cinderella Man جاء محبطًا جدًا للجمهور ولم يشفع له أن بطله هو راسل كرو بعد الأداء الأسطوري في Beautiful Mind وGladiator وسقط الفيلم وسقطت معه أحلام جائزة الأوسكار في عام 2005.

أفلام سقطت عكس التوقعات

شون بين حصل على ترشيح لأوسكار أفضل ممثل عن فيلم I Am Sam الذي قدم فيه دور أب يحاول الحصول على حضانة إبنته، لكن الفيلم إجمالًا كان له سيناريو ضعيف وحبكة تقليدية، مما خرج به سريعًا من دائرة المنافسة.

أفلام سقطت عكس التوقعات

المخرج الفرنسي الكبير لوك بيسون كان يراهن على نهم لجنة ترشيحات الأوسكار بالأفلام التاريخية والسير الذاتية، وقدم فيلم

The Messenger: The Story of Joan of Arc الذي يحكي حياة المناضلة الفرنسية جان دارك والتي جسدتها ميلا جوفوفيتش، لكن الفيلم المليء بالميلودراما لم يرتقي لأي ترشيح لجوائز.

أفلام سقطت عكس التوقعات

كان الجمهور ينتظر أي فيلم بحمل اسم جون ترافولتا ليطير به إلى السماء بعد النجاح المدوي لفيلم Pulp Fiction عام 1994 لكن ما حدث أن عام 1996 جاء بفيلم محبط لمحبيه وهو Phenomenon الذي قدم فيه نموذج جديد للعبقري أو البطل الخارق، صحيح أنه لم يكن فيلم سيء، لكن النقاد استبعدوه تمامًا من أي فئة جوائز، والجمهور لم يحب الشخصية التي قدمها ترافولتا في الفيلم. 

أفلام سقطت عكس التوقعات

عام 2001 شارك جيم كاري في فيلم ليس كوميدي بالمرة وهو The Majestic وأثيرت ضجة إعلامية قبل طرحه في دور العرض على أنه سيحصد كل الجوائز بأداء استثنائي للنجم جيم كاري، لكن الفيلم لم يحقق نجاح جماهيري يذكر واكتفى النقاد بوصفه أنه فيلم جيد، لكن لم يصل إلى منصة التتويج ولا الترشيحات في أي مناسبة.

أفلام سقطت عكس التوقعات

صحيح أن ميريل ستريب ضمنت لنفسها جائزة أوسكار أفضل ممثلة عن دورها في هذا الفيلم بسبب أداء خرافي نال الاستحسان، لكن فيلم The Iron Lady الذي يحكي قصة حياة مارجريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا السابقة لم يلق استحسان النقاد والجمهور وقت عرضه عام 2014.

أفلام سقطت عكس التوقعات

واحد من الأفلام المنسية للنجم ليوناردو ديكابريو هو J. Edgar من إنتاج عام 2011 والذي كان يتمنى من خلاله أن يحضل على ترشيح لجائزة الأوسكار تحديدًا، لكن الفيلم الذي يضم كل من ناعومي واتس وآرمي هامر خرج خالي الوفاض حتى بعد طرحه في موسم الجوائز.

أفلام سقطت عكس التوقعات

في عام 1999 تم إطلاق فيلم Instinct بطولة النجم الكبير أنتوني هوبكز الذي أصبح اسمه كافيًا على أفيش أي فيلم للحصول على ترشيح على جائزة على الأقل بعد نجاح أفلام Silence of the Lambs وRemains of the Day وشاركه البطولة النجم كوبا جودينج جونيور، لكن الفيلم كان سبب استياء كبير بين النقاد وبالطبع لم يحقق أي يذكر في شباك التذاكر.

Next
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*