EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2015

Birdman الحزين.. شاهد اللحظة الأكثر تعاسة في أوسكار 2015

مايكل كيتون

من المؤكد أن من رحل بجائزة الأوسكار في الحفل الأخير كان في قمة سعادته تلك الليلة، بينما كان الإحباط والحزن من نصيب الخاسرين، ويبدو أن تأثير ذلك كان مضاعفًا لواحد منهم على وجه التحديد.

من المؤكد أن من رحل بجائزة الأوسكار في الحفل الأخير كان في قمة سعادته تلك الليلة، بينما كان الإحباط والحزن من نصيب الخاسرين، ويبدو أن تأثير ذلك كان مضاعفًا لواحد منهم على وجه التحديد.

فبينما ينتظر الجميع الإعلان عن جائزة أفضل ممثل في دور رئيسي، كان الترقب والرهبة يملئان قلوب المرشحين الخمسة، وكل منهم يدعو أن يكون اسمه هو الموجود في الظرف المغلق الشهير.

683

ومع النطق أخيرًا باسم الفائز النجم الشاب إيدي ريدماين، ومع التقاط الكاميرات تعبيرات الفرحة الطاغية التي ارتسمت على ملامحه، التقطت كاميرات أخرى تعبيرات مختلفة تمامًا على منافسه النجم مايكل كيتون بطل فيلم Birdman.

فمما ظهر من هذه اللقطات؛ فيبدو أن كيتون كان متأكدًا من فوزه بالجائزة، حتى أنه كان يمسك في يده ورقة بها على الأرجح الخطبة التي سيلقيها من فوق المسرح، ولكن جاء الإعلان عن فوز ريدماين أشبه بالصدمة له، حيث قام بإرجاع الورقة إلى جيبه؛ في نفس الوقت الذي كنت فيه القاعة تضج بالتصفيق للفائز.