EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2013

غناء جنيفر لوبيز للرئيس تركمانستاني يولد أزمة

جينفر لوبيز

جينفر لوبيز

أحيت النجمة الأميركية، جنيفر لوبيز، حفلاً أقيم بمناسبة عيد ميلاد رئيس تركمانستان، غوربانغولي بردي محمدوف، شاركت فيه مجموعة من نجوم البوب

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2013

غناء جنيفر لوبيز للرئيس تركمانستاني يولد أزمة

(بيروت-لارا نايف-mbc.net)  أحيت النجمة الأميركية، جنيفر لوبيز، حفلاً أقيم بمناسبة عيد ميلاد رئيس تركمانستان، غوربانغولي بردي محمدوف، شاركت فيه مجموعة من نجوم البوب.

وأفادت وكالة الأنباء الروسية "نوفوستي" ان أكثر من 10 نجوم بوب من العالم شاركت في حفل عيد ميلاد الرئيس التركماني الـ56، الذي اختتم بإطلالة لوبيز التي رددت "عيد ميلاد سعيد سيد الرئيس".

وتعرضت لوبيز الى انتقادات بسبب مشاركتها في عيد ميلاد رئيس تركمانستان، في ظل وجود تقرير صادر عن منظمة "هيومن رايتس ووتش" يشير إلى ان "معدلات القمع تفوق حد التصور في ذاك البلدفسارع المتحدث باسم النجمة لوبيز إلى محاولة احتواء هذه الأزمة مؤكداًعلى انها كما كانت لتقبل ذلك لو علمت بارتباطه بمسائل متعلقة بحقوق الإنسان.

وذكر المتحدث ان لوبيز وعدد من النجوم دعيوا وغنوا في حفل خاص نظمته مؤسسة النقط الوطنية الصينية، ولم يكن برعاية أية حكومة كما لم يكن سياسياً.

ولفت إلى ان المؤسسة طلبت من جنيفر إنشاد أغنية "عيد ميلاد سعيد" للرئيس التركماني قبل لحظات من صعودها إلى المسرح.

وشدد على ان هذا الأمر لم يكن وارداً في العقد الذي وقعته، لكنها أجبرت على تلبية الطلب.