EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2015

بين ذل الحياة وإحباط الآخرين .. مشاهير عليك معرفة ماضيهم التعيس

جيم كاري

من المعتاد أن تكون جالسًا على المقهى لتجد هذا النجم يسحب كرسيًا وينضم إليك!

قد يظن البعض أن حياة النجوم سهلة، وأن الوصول للعالمية يتطلب التخلي عن أبسط المباديء الإنسانية، ولكن في الواقع، يكاد العكس أن يكون هو القاعدة.

فعلى الرغم من الصعود الصاروخي لنجمات مثل كيم كارداشيان ومايلي سايرس، مر بعض النجوم بحياة علمتهم دروسًا قاسية، واختاروا أن سشاركوها مع الجمهور.

1- فرانك سيناترا: "أبطالك ليسوا كاملين، ولهم أخطاء أيضًا"

منذ الصغر كان سيناترا موهومًا بمغنٍ يدعى بينغ كروسبي، الذي كان غاية في النجاح، وكما بدا للجميع -منهم سيناترا- أن حياته رائعة. وبعد أن بدأ سيناترا في الوصول لسلم الشهرة، كان مجظوظًا ليعيش بجانب قدوته ومثله الأعلى، شيء رائع، لابد أنه كان طائرًا من الفرح!

إلا أنه لم يكن كذلك، فقد اكتشف أن حياة بينغ كروسبي ليست كاملة، بل إن منزله كان بائسًا بحق، لدرجة أن أولاده اعتادو الاختباء في منزل سيناترا خوفًا من عنف أبيهم!

2- أميتابا باتشان: "لا تجعل رفض الآخرين يحبطك"

لم تكن الحياة سهلة لنجم الهند الأول، فعلى الرغم من أن جيل الثمانينات لم يره سوى عمر الشريف الهندي، إلا أن باتشان رفض عدة مرات ولم يحصل على أدواره بسبب طوله الشديد. وعندما فقد الأمل في السينما واتجه للراديو، تم رفضه أيضًا على الرغم من صوته المميز. ولكنه استمر في الكفاح حتى أصبح ما هو عليه الآن.

3- جون لينون: الهدف الأهم في الحياة!

ونقتبس الكلام كما رواه نجم البيتلز: "عندما كنت في المدرسة، أجبت على سؤال "ماذا تريد أن تكون عندما تكبر؟" بأن كتبت "سعيدًاوعندما قيل لي أنني لم أفهم السؤال، قلت لهم أنهم لا يفهمون الحياة"

844

4- خالد إرجتش: "البدايات المؤلمة تدفعنا للمضي قدمًا"

مر خالد بأوقات كان يجلس فيها في المنزل لمدة 4 أشهر إلى أن يأتيه عمل، وكان يأكل قطعة من الجبن والعسل كما كان يعطي دروسًا في الرقص ويتقاضى لقاءها راتبًا زهيدًا، ولم تكن تتبقى له أموال بعدما يقوم بدفع إيجار المنزل، وتجول في كل شبر من إسطنبول بدراجته، وكان يذهب إلى المعهد بالدراجة، وكان يحسب المبلغ الذي سيدفعه لمقصف المدرسة خلال العام.

5- كريس إيفانز: العطف والإحساس بالآخر

وهذا مثال عملي -ورائع- في الحقيقة!

6- جيم كاري: اليأس كدافع للنجاح أيضًا

قبل الشهرة، كانت عائلة جيم فقيرة للغاية، حتى أنه اضطر للعمل في سن الـ15 للإنفاق على أهله، وهذا اليأس كان دافعًا له للبحث عن فرص للخروج من هذا المأزق، دون أن ينسى أهمية التواصل مع الآخرين.

جيم مشهور بالتواصل والاندماج مع معجبيه بصورة يومية تقريبًا، فمن المعتاد أن تكون جالسًا على المقهى لتجده يسحب كرسي وينضم إليك! وربما هذا هو السبب الحقيقي لتمثيله الواقعي والكوميدي، فهو كوميدي جدًا في الواقع أيضًا.

665