EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2013

جورج كلوني يدفع من جيبته للتجسس على الرئيس السوداني عمر البشير

جورج كلوني

جورج كلوني

صرح النجم جورج كلوني بأنه سيتبرع بالمال الذي حصل عليه كعائد من إحدى حملاته الإعلانية حتى يساعد في عمليات مراقبة رئيس السودان عمر البشير المتهم بارتكاب جرائم حرب في لاهاي.

(بيروت-لارا نايف-mbc.net) صرح النجم جورج كلوني بأنه سيتبرع بالمال الذي حصل عليه كعائد من إحدى حملاته الإعلانية حتى يساعد في عمليات مراقبة رئيس السودان عمر البشير المتهم بارتكاب جرائم حرب في لاهاي.  

وجاء في البيان الذي نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية على مبادرته: " سأتبرع بكل المال الذي حصلت عليه من تلك الحملة الإعلانية من أجل توفير أقمار صناعية توضع على حدود شمال وجنوب السودان لمراقبة عمر البشير".

وأضاف كلوني في البيان  :" نعم سأتجسس عليه، سأراقبه بالكاميرات، مرحباً بك سيد عمر في حياتي، سأعطيك اهتماماً كبيراً مشابهاً بالذي أحظى به حول العالم

وتابع كلوني:"أريد أن يحظى مجرم الحرب هذا بنفس الاهتمام الذي أحظى به، أعتقد أن الأمر عادل ".

يذكر أنه كان قد ألقي القبض على كلوني في  مارس المنصرم في مظاهرة أمام سفارة السودان في واشنطن للتنديد بحكم البشير.