EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

القليل من القماش والكثير من الجدل: الإطلالات الأجرأ على الإطلاق في تاريخ الأوسكار

يبدو أن الحفلة التي تلت الأوسكار كانت أكثر تشويقًا...

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

القليل من القماش والكثير من الجدل: الإطلالات الأجرأ على الإطلاق في تاريخ الأوسكار

كان حفل الأوسكار هذا العام متوقعًا، وهذا أقل ما يقال عنه.

صحيح أن بعض اللحظات استرعت انتباهنا، مثل فستان ليدي جاجا في أول الحفل، ثم سرقة الأضواء من الفائزين أنفسهم بأدائها الغنائي الرائع. ثم تعبيرات وجه أوبرا وينفري طوال الحفل. وانتهاء بالانتقادات اللاذعة لنيل باتريك هاريس لظهوره شبه عارٍ على نفس المسرح الذي وقف عليه يومًا مارلون براندو وأيقونات سينمائية أخرى!

ولكن يبدو أن هاريس أطلق صيحة جديدة، فقد كان هناك المزيد في حفل Vanity Fair بعد الأوسكار، حيث ظهرت كل من ريتا أورا، جي جي حديد وإيرينا شايك كل منهن ترتدي ما بدا وأنه فستان غير مكتمل، وكأنه فستان واحد تم اقتسامه بينهن!

1614

المصدر:

يذكر أن صيحة "اللاملابس" تنتشر مؤخرًا بين أغلب مصممي الأزياء، سواء كانت بكشف أغلب الجسد، الرجال العارين تمامًا باستثناء كوفية مثلًا. وطبعًا المغني ومصمم الأزياء المبتدئ كايني ويست، الذي صمم مجموعة كاملة تستعمل ألوان البشرة و"الاستريتش" مما يجعل الجسد -عمليًا- عاريًا.

فهل السبب أزمة في الخامات؟ أم أننا مقبلين على صيحات تستبدل الملابس بالماكياج؟ أم أننا يجب أن نطلب من كاني ويست العودة للغناء (فقط)؟

1559

1536

المصدر: