EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2010

اعتبر نجاح "ماما ميا" مع ستريب غير متوقع "جيمس بوند" لـMBC: ابني منحني الأوسكار في "سارق البرق"

بروسنان في فيلم مثير حول آلهة اليونان

بروسنان في فيلم مثير حول آلهة اليونان

قال النجم الهوليودي بروس بروسنان الذي اشتهر بتقديم شخصية "جيمس بوند"-: إن ابنه أعجب بشدة بفيلمه الجديد "بيرسي جاكسون والآلهة الأولمبية.. سارق البرق" Percy Jackson & the Olympians: The Lightning Thief، معتبرا أن هذه الإشادة بمثابة الأوسكار في حد ذاتها.

  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2010

اعتبر نجاح "ماما ميا" مع ستريب غير متوقع "جيمس بوند" لـMBC: ابني منحني الأوسكار في "سارق البرق"

قال النجم الهوليودي بروس بروسنان الذي اشتهر بتقديم شخصية "جيمس بوند"-: إن ابنه أعجب بشدة بفيلمه الجديد "بيرسي جاكسون والآلهة الأولمبية.. سارق البرق" Percy Jackson & the Olympians: The Lightning Thief، معتبرا أن هذه الإشادة بمثابة الأوسكار في حد ذاتها.

وقال بروسنان -لبرنامج سكووب على MBC، مساء الخميس 11 فبراير/شباط-: إنه شاهد فيلمه الجديد في عطلة الأسبوع الماضي مع زوجته وولديه -الأول في الثامنة من عمره والآخر في الـ13- مشيرا إلى أن ابنه قال له: "أبي! إنه أروع فيلم لك".

ويروي الفيلم الجديد لبروسنان قصة ما بين القرن الواحد والعشرين والماضي السحيق؛ إذ تعود آلهة اليونان بقيادة زيوس من كتاب تاريخ لطالب ثانوي لتحقق في سرقة البرق والصاعقة المتهم فيها بيرسى جاكسون، وتتوالى الأحداث.

وعلى رغم أنه ليس من الأفلام التي اعتاد بروسنان على أدائها، إلا أنه توقع نجاح "سارق البرق" لما يحمله رسالة إنسانية؛ إذ يسعى بطل الفيلم إلى البحث عن أبيه (بيرنر) الذي يجسده بروسنان، فيجده في العالم اليوناني القديم، معتبرا أن هذه النوعية من الموضوعات تحقق سلاما نفسيا للمشاهدين.

ويضيف أنه شاهد الفيلم كمشاهد وليس أحد عناصره، حيث تعطي المؤثرات البصرية الخيالية في الفيلم نكهة مختلفة، معتبرا أن ما يميز شخصية الطالب في الفيلم أنه يتمتع بالحماسة والشغف، إضافة إلى أنه يتمتع بذكاء ومزايا مخرج الأفلام الذي يعرف كيف يخبر بالقصة وأين يضع الكاميرا.

ورفض بروسنان اعتبار أن فيلمه يرمز إلى أطفال المشاهير؛ إذ إن توقعات أهليهم تغير من حياتهم، وقال: إن كل شخص يشاهد الفيلم يتمتع ويفكر فيه بالطريقة الخاصة به.

من جانب آخر، علق "بروسنان" على فيلم "ماما ميا Mamma Mia"؛ الذي شارك في بطولته مع ميرل ستريب، بأنه بلغ نجاحا غير متوقع، وأن كل مشاهد رآه من وجهة نظره الخاصة، معتقدا أنه من الصعب وجود جزء آخر من هذا الفيلم.

ودار الفيلم حول صوفي؛ التي تستعد للزواج من صديقها في فندق والدتها في جزيرة باليونان. ويبدو أن صوفي لديها كل شيء؛ من حياة سعيدة وصديق رقيق وأصدقاء مبتهجين؛ لكن ينقصها شيء واحد هو والدها.

وخلال قراءتها مذكرات والدتها تكتشف أن هناك ثلاثة رجال يحتمل أن يكون أحدهم والدها. ثم تدعو صوفي -سرا- الرجال الثلاثة في محاولة مستميتة لاكتشاف والدها من بينهم، قبل بدء مراسم الزفاف.

وأكد أنه يسعى إلى أن يكون كل فيلم له مختلفا عن الآخر، معتبرا أن ذلك سر المهنة في هوليود.. أن "نقوم بتحدي أنفسنا في التمثيل، والاستمتاع بفعل ذلك، وآمل أن يظهر ذلك للعلن".

بروس بروسنان أيرلندي الأصل يحمل الجنسية الأمريكية، وبدأ مشواره الفني في أوائل الثمانينات في التلفزيون والمسلسلات البوليسية، ثم انتقل في التسعينات ليجسد أربعة أفلام في سلسلة "جيمس بوند" كان أولها في عام 1995م في فيلم "golden eye"، وحصل آنذاك على المديح من كثير من النقاد.

وعاد بروسنان لشخصية بوند في فيلم "tomorrow never dies" عام 1997م، وفيلم "the world is not enough" عام 1999م، وحققا النجاح نفسه. وفي عام 2002م ظهر في فيلمه الرابع الأخير كعميل سري في فيلم "die another day".