EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2010

وودي آلان: لست مجنونا.. والسينما الأوروبية أفضل من الأمريكية

كشف المخرج الأمريكي الكبير وودي آلان عن حبه للسينما الأوروبية؛ لأنها تهتم بالتشويق والإمتاع.

  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2010

وودي آلان: لست مجنونا.. والسينما الأوروبية أفضل من الأمريكية

كشف المخرج الأمريكي الكبير وودي آلان عن حبه للسينما الأوروبية؛ لأنها تهتم بالتشويق والإمتاع.

وأكد آلان -خلال حواره مع برنامج "سكوبعلى هامش مهرجان كان السينمائي- أنه على رغم الفارق الكبير بين إنتاج الأفلام الأمريكية ونظيرتها الأوروبية، إلا أن الأفلام الأوروبية الجميلة هي الأكثر روعة، ومبرزا إعجابه بالمخرجين الراحلين؛ الإيطالي فيديريكو فيليني والسويدي انجمار برجمان على وجه التحديد.

وأضاف "الفنانون يظنوني مجنونا أو عصبيّا، لكن بمجرد أن يعملوا معي يدركون أنني بسيط جدًّامشيرا إلى أنه يختار الممثل من خلال تخيله للشخصية خلال قراءته للنص.

وأفاد آلان بأنه يهتم بالمكان في أفلامه، وخاصة نيويورك ولندن، من خلال رؤيته وليس بحسب الواقع، مشيرا إلى أنه يعتزم إخراج أفلام مقبلة، تكون خلفيتها باريس وبرشلونة.

وفي فقرة أخرى من البرنامج، نفى النجم الأمريكي مايكل دوجلاس، أن يكون لفيلمه "موني نيفر سليبس" -وهو النسخة الأخيرة من سلسلة أفلام بدأت بفيلم "وول ستريت" منذ 22 عاما- أي علاقة بالأزمة المالية العالمية الأخيرة، مشيرا إلى أنه ينتظر حتى زوال تأثيرها في الخريف؛ حتى ينزل بالفيلم إلى سوق العرض.

وتوقع استمرار إعجاب الجمهور بشخصية "جوردون جيكو" التي يؤديها، وعزا نجاح الأفلام التي تتناول بورصة "وول ستريت" لكون رجالها غامضين، وأن أي محاولة سينمائية حقيقية لكشف هذا الغموض لا بد أن تنجح وأن تجذب المشاهدين.

كما التقت مقدمة "سكووب" ريّا أبي راشد بـ"كان" الفنانة الهندية شواريا راي، التي قالت: إن زيارتها لمهرجان "كان" كانت لمتابعة فيلمها "رافانمشيرة إلى أن للفيلم مكانة خاصة لديها؛ لأنه مع مخرج جديد، ولأنها تزوجت من بطله "ماني راتنام" خلال التصوير.

وأشادت شواريا بسينما بلادها، من حيث إنها استطاعت تقديم موضوعات متنوعة كما ركزت على تصوير الطبيعة، من جبال وشلالات؛ ما جلب جمهورا عريضا للسينما الهندية، بينما اعترف زوجها "ماني" بأن لبوليوود الفضل في خروج الفيلم الهندي عن الحدود ليصير عالميا.