EN
  • تاريخ النشر: 12 يوليو, 2009

مي الحريرى تبكي استشهاد شقيقها وباريس هيلتون ترقص في لبنان

Ryan Reynolds موهبة فنية خاصة، استطاع تحقيق مستوى جديد من الشعبية بعد مشاركته البطولة مع ساندرا بولوك في أحداث الفيلم الرومانسي الكوميدي the proposal.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 12 يوليو, 2009

Ryan Reynolds موهبة فنية خاصة، استطاع تحقيق مستوى جديد من الشعبية بعد مشاركته البطولة مع ساندرا بولوك في أحداث الفيلم الرومانسي الكوميدي the proposal.

ريان كان في لقاء خاص وحصري مع ريا أبي راشد خلال زيارةٍ لمدينة شيكاغو، ومن هناك أكد ريان في حواره أمام كاميرا "سكووب" أن الانسجام بين فريق العمل يظهر من اليوم الأول، وأنه كان يعرف ساندرا وصديق لها قبل أن يشاركها بطولة الفيلم، ولكن معرفه طاقم العمل ببعضه أو صداقتهم السابقة ليست بالضرورة سببًا لحدوث الانسجام أثناء التصوير، ولكنه أحب العمل مع ساندرا كثيرًا، واستطاع أن يتوافق معها خلال البروفات والشعور الحماسي المتقد دائمًا.

وأضاف ريان أن الفيلم اتسم بالعمق وكان يحمل بعض الدراما؛ لأن الكوميديا وحدها لا تجدي، وأن هناك خيطًا رفيعًا يفصل بين الفيلم العادي والفيلم الناجح، ويظهر بداية من أجواء التصوير لأنه كان غاية في المتعة.

"أم البنات" هو دراما تشرق على تفاصيل البيوت الخليجية لتكشف أزمات تمر بها الأسر نتيجة لبنيةٍ اجتماعية يتسم بها الخليج دون غيره، لذلك فكاميرا "سكووب" تعتقد أنه سيصبح من المسلسلات الخليجية الأقوي تأثيرا.. خاصة أنه يتعرض لمشاكل المرأة من خلال زوجة تواجه جبروت زوجها بسبب رغبته في التحكم بمصيرها ومصير بناتها، والمسلسل من بطولة سعاد عبد الله وصالح الغانم ومن إخراج عارف الطويل.

ومع نجلاء بدر كان المخرج عارف الطويل يجيب عن سؤال يبرر اختلاف هذا المسلسل عن غيره من المسلسلات الأخرى الخليجية، وكان السبب أن هذا المسلسل بالذات سيتحرر من كثيرٍ من القيود الرقابية وسيناقش القضايا بشكل أكثر جرأة قياسًا بأي مسلسل خليجي آخر.

بينما صرحت الممثلة سعاد عبد الله أن المسلسل نسائي بحت ويناقش مشكله 15 بنتًا، وكل واحدة لها مشاكلها المختلفة عن الأخرى.

أما مشاعل الزنكوي قالت إن دورها دور مركب ومقسم إلى مرحلتين وكل مرحلة لها "لوك وستايل" مختلف، وأكدت أنها خائفة من رد فعل الجمهور؛ لأن الدور مختلف.

للمشاركة في حفل راقص حضرت باريس هيلتون إلى لبنان وعقدت لدى وصولها مؤتمرًا صحفيًا، تأخرت فيه عن الصحفيين ساعة كاملة، وطالبتهم بعدم التطرق إلى حياتها الشخصية بأي أسئلة، ولذلك تمحورت الأسئلة حول لبنان وإمكانية تصوير نسخة من برنامجها عن الموضة والمطبخ في لبنان، ووفاة مايكل جاكسون، وشهرتها وعلاقتها بالبابارتزي، وعندما سئلت عن فيلمها الإباحي صمتت باريس، وعندها طلب رجال الأمن من الصحفيين المغادرة فورًا، وتقاضت باريس عن هذه الجولة القصيرة 350 ألف دولار، بخلاف أجر الحراسة المشددة التي كانت تلازمها وإقامتها في جناح ملكي مساحته 4000 متر.

وفي جلسة اعترافات خاصة وحصرية لـ"سكووب" تكلمت مي الحريري عن حياتها الخاصة، وأكدت أنها دائمًا ما تتذكر طفولتها، ولأنها لم تعش طفولتها، وأن استشهاد أخيها هو أصعب ذكرياتها، وتتذكر جيدًا حينما ركضت حافية إلى المستشفى بعدما علمت بوفاته، وشعرت أن الحياة لا تساوي شيئًا ولم تستطع استيعاب موته أبدًا. وأن أكثر شيء يسعدها في الحياة هي رؤية أولادها.

وأما عيوبها الشخصية فترى أنها الطيبة، وأنها تريد تغيير هذه الصفة المبالغ فيها.. لأن الحياة تتطلب القسوة والشراسة أحيانًا.

ومن الأشخاص الذين تدين لهم الحريري بشهرتها وشعبيتها خاصة في لبنان هو الصحفي جورج إبراهيم الخوري؛ لأنه صاحب أكبر تأثير في حياتها، وسبب تحولها من إنسانة عادية إلى فنانة متميزة لأنه دعمها وكان ينشر صورها على غلاف العديد من المجلات.

وأخيرًا وجهت الحريري رسالة خاصة إلى أبيها وأخيها في العالم الآخر قائلة لهما "ارتحتوا من همّ الدنيا".