EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2009

كارلا ساركوزي.. الوجه السينمائي القادم للمخرج وودي آلان

هل كانت جاذبية عياناها الزرقاء كافية لاستيقاف مخرج بحجم وودي آلان، أم أن الأسقف المبهرة في قصر الإليزيه أغرت آلان بضرب الرقم الأعلى في الموسم السينمائي القادم في هوليوود بعد أن تظهر السيدة الأولى على بوسترات الفيلم في الطرق العامة والميادين؟ أسئلة يحتفظ بإجاباتها مخرج الأوسكار وودي آلان بعد أن علمت كاميرا سكووب أنه قام بزيارة قصر الإليزيه مؤخرا وأبدى رغبته أن تصبح السيدة الأولى بطلة فيلمه الجديد.

هل كانت جاذبية عياناها الزرقاء كافية لاستيقاف مخرج بحجم وودي آلان، أم أن الأسقف المبهرة في قصر الإليزيه أغرت آلان بضرب الرقم الأعلى في الموسم السينمائي القادم في هوليوود بعد أن تظهر السيدة الأولى على بوسترات الفيلم في الطرق العامة والميادين؟ أسئلة يحتفظ بإجاباتها مخرج الأوسكار وودي آلان بعد أن علمت كاميرا سكووب أنه قام بزيارة قصر الإليزيه مؤخرا وأبدى رغبته أن تصبح السيدة الأولى بطلة فيلمه الجديد.

وكان آلان في زيارة خاصة لقصر الإليزيه استضافه خلالها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وقرينته كارلا بروني الذي قال عنها آلان إنه معجب كثيرا بموهبتها الغنائية وطلتها الجذابة أمام الكاميرات، ويرحب بها كبطلة لفيلمه المقبل.

وفي حال موافقة كارلا بروني في ممارسة الفن والانضمام كبطلة من بطلات سينما وودري آلان فإنها بذلك ستقف على قدم المساواة مع نجمات سينمائيات بحجم بينلوبي كروز وسكارليت جوهانسن وكريستينا ريتشي.

ورغم أن وودي آلان لم يفصح عن قصة فيلمه الجديد ولا عن الدور الذي يصلح لتؤدية زوجة رئيس جمهورية إلا أن حياة كارلا ساركوزي تصلح بجدارة أن تشكل فيلما سينمائيا مشوقا منذ ميلادها عام 1976 وقصة احترافها الموضة قبل الغناء واشتهارها بعلاقاتها العاطفية المتعددة مع مشاهير بداية من مغني الروك مايك جاغر، ومرورا برجل الأعمال الشهير دونالد ترامب، وصولا لرئيس الجمهورية نيكولا ساركوزي.

ويذكر أن كارلا ساكوزي احترفت مجال الموضة وحصلت على لقب أعلى العارضات دخلا عام 1998، واحترفت الغناء وأطلقت ألبومها الغنائي الأول بالفرنسية وكان بعنوان Quelqu’um Ma chit ، وأصدرت ألبومها الغنائي الثاني عام 2007 وحقق نجاحا كبيرا وكان بعنوان No promises