EN
  • تاريخ النشر:

ريتشل وايز تزور مصر وهيفاء وهبي تؤكد "أنا تلميذة شاطرة"

لا يزال "دكان شحاتة" يبيع القضايا الساخنة ويجني مزيدا من الجدل والمناقشات حول كونه يعبر عن واقع مصري لم يكن مرئيا قبل أن يفجره مخرج الفيلم خالد يوسف في فيلمه السابق "حين ميسرةويعود ليفجره مرة أخرى في "دكان شحاتة".

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 13 يونيو, 2009

لا يزال "دكان شحاتة" يبيع القضايا الساخنة ويجني مزيدا من الجدل والمناقشات حول كونه يعبر عن واقع مصري لم يكن مرئيا قبل أن يفجره مخرج الفيلم خالد يوسف في فيلمه السابق "حين ميسرةويعود ليفجره مرة أخرى في "دكان شحاتة".

كاميرا سكووب انفردت بحوار حصري مع المخرج المصري المعني دائما بالقضايا الواقعية، وصرح يوسف خلال الحوار أنه استخدم عددا من الأدوات لتوصيل رسالته للجمهور، وأن رسالته هي توصيل هموم أكثر من 30 مليون مصري -تحت خط الفقر- لباقي المجتمع المصري وهي الفئة المظلومة، واعتبر الفيلم تحذيرا ما يؤديه إهمال حقوق هذه الفئة والطريق المجهول الذي تؤدي إليه.

مشكلة فيلم دكان شحاتة مع الرقابة لم تكن بسبب المشاهد الساخنة، كما يؤكد خالد يوسف، ولكنها كانت بسبب رؤية الفيلم التي كانت مغايره للتوجهات الحكومية، وهو ما كانت ترفضه الرقابة، ولكنه أصر على توصيل رسالته للمجتمع المصري، وهو ما يعتبر نفسه قد نجح فيه.

ومن الساحة العربية إلى العالمية التقت ريا مع الممثلة ديان كروجر والممثل مايك مايرز اللذين يشاركان براد بيت بطوله فيلم Inglourious Basterds الذي يخرجه المخرج الأمريكي الشهير كوينتين تارانتينو. وأكدت ديان أن هذه الدورة من المهرجان كانت خيالية وأنها كانت خائفة جدا عند عرض الفيلم؛ لأنها المرة الأولى التي يعرض فيها الفيلم حتى لإبطاله وأن التواصل مع الجماهير يعطى مذاقا خاصا للمهرجان، حيث كثير من المعجبين والمشجعين. أما مايك فقال شرف كبير أن يتواجد على الـrep carpet بجوار تارانتينو المتحمس دائما ووسط صيحات الجمهور الصاخبة.

صخب وجود المخرج العالمي تاراتنتينو لم يستطع إخفاء البريق الخاص لنجمة الأوسكار ريتشل وايز، والتي التقطها ريا في حوار حول فيلمها "Agora" الذي شاركت به في مهرجان كان هذا العام، وقالت رتشيل أن الجمهور استمر في التصفيق لمده 10 دقائق بعد العرض، وكان هذا أمر رائع بالنسبة لصناع الفيلم وقالت إنها تلعب دور امرأة شغوفة بعلم الفلك وترفض الحب؛ لأنها سيعطلها عن حب الفلك.

وأكدت رايتشل أنها تحضر لتصوير فيلم الإسكندرية اليوم Alexandria today الذي سيتم تصويره في مصر، وأنها متشوقة جدا لزيارة مصر؛ حيث إن سلسله أفلام the mummy، كان من المفروض أن تدور أحداثها في مصر، ولكنها صورت في المغرب، ولذلك ستكون تلك هي زيارة ريتشل الأولى لمصر.

هيفاء وهبي تألقت في حوار حصري مع كاميرا سكووب شكرت خلاله الظروف التي جمعتها بخالد يوسف في تجربتها السينمائية الأولى في "دكان شحاتة" وأكدت أنها تعاطفت مع شخصيه "بيسة" التي تجسدها قبل أن تقرأ السيناريو، وذلك من كلام المخرج خالد يوسف عن الشخصية، وأنها وافقت على الفيلم قبل أن تقرأه، وقالت إنها تدربت على اللهجة الشعبية المصرية كثيرا، حتى أنها تحاول الآن استعاده لهجتها اللبنانية الأصلية ونسيان اللهجة الشعبية.

وأضافت هيفاء وهبي أن شخصيتها تحمل العديد من التغييرات النفسية والتركيبات المعقدة، وأن بيسة كانت ترفض زوجها لحبها لأخيه، ولكنها لم تستطع التعامل مع الواقع، واستمرت في حبها القديم وكرهها لزوجها وصرحت قائلة: "خالد يوسف أستاذ شاطر وأنا كمان تلميذة شاطرة".