EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2009

ريا ترصد حصريا الظهور الأخير لمايكل جاكسون في This is it

أسبوعان هي الفترة التي يشاهد فيها جماهير مايكل جاكسون الظهور الأخير لنجمهم المفضل على شاشات السينما في فيلمه القصير This Is it. ومع ريا ستتابعون حفل الافتتاح لحظة بلحظة في الحلقة المقبلة حصريا في "سكوب". وعلى رغم أن تكاليف الفيلم الوثائقي لجاكسون لم تتعد أكثر من 11 ألف دولار فقط، إلا أنه حقق من بداية عرضه نهاية الأسبوع الماضي حتى الآن 84.9 مليون دولار، في صندوق إيرادات أمريكا الشمالية وحدها.

أسبوعان هي الفترة التي يشاهد فيها جماهير مايكل جاكسون الظهور الأخير لنجمهم المفضل على شاشات السينما في فيلمه القصير This Is it. ومع ريا ستتابعون حفل الافتتاح لحظة بلحظة في الحلقة المقبلة حصريا في "سكوب". وعلى رغم أن تكاليف الفيلم الوثائقي لجاكسون لم تتعد أكثر من 11 ألف دولار فقط، إلا أنه حقق من بداية عرضه نهاية الأسبوع الماضي حتى الآن 84.9 مليون دولار، في صندوق إيرادات أمريكا الشمالية وحدها.

وكان ملك البوب؛ الذي توفي إثر أزمة قلبية في 5 يونيو/حزيران الماضي، قام ببطولة هذا الفيلم فقط من أجل التقريب بينه وبين جمهوره، بعد فترة غياب طالت بينهما، وانتهت بتخطيط مجموعة من الحفلات يؤديها جاكسون حول العالم؛ لتوديع الجماهير في حفلات اعتزال متتالية يبدأها من لندن، إلا أن وفاته حالت دون تقديم أي منها.

والفيلم الوثائقي "This Is It" كان يمثل حالة حية وتلقائية ليوميات مايكل جاكسون خلف الكواليس، تحضيرا لأغنياته ورقاصاته وتمازج فريق عمله قبل بدء عروض الحفلات. وبدأ عرض الفيلم يوم الأربعاء في 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ورصدت وكالات الأنباء مشهدا مصورا لدموع الجماهير في قاعة العرض، بعد انتهاء الفيلم أثناء هتاف البعض "بأن مايكل جاكسون لم يمت".