EN
  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2010

دي كابريو: محظوظ لأني منتج.. والقصص الجيدة قليلة

كشف النجم العالمي ليوناردو دي كابريو، أنه احتاج إلى مستشارين لغويين عندما استخدم اللغة العربية في فيلم "بودي أف لايزموضحا أنه عندما يشارك بكلمات عربية أو إفريقية في فيلم، فإن ذلك يتطلب وجود مستشارين لغويين في التصوير.

  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2010

دي كابريو: محظوظ لأني منتج.. والقصص الجيدة قليلة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 11 يونيو, 2010

كشف النجم العالمي ليوناردو دي كابريو، أنه احتاج إلى مستشارين لغويين عندما استخدم اللغة العربية في فيلم "بودي أف لايزموضحا أنه عندما يشارك بكلمات عربية أو إفريقية في فيلم، فإن ذلك يتطلب وجود مستشارين لغويين في التصوير.

وعن فيمه الأخير Shutter Island أكد دي كابريو خلال لقائه برنامج "سكوب الخميس 10 من يونية/حزيران 2010م- أن مخرج الفيلم سكوسيزي كان متوترا خلال عرضه بمهرجان كان، مشيرا إلى أن ذلك يتوافق مع كون الفيلم استغرق 7 أشهر من التصوير، بالإضافة إلى سنة مونتاج، وأوضح أنه قام بشخصية معقدة في الفيلم وهي "تيدي دانيلز".

وأكد دي كابريو أنه يحرص على تنويع أعماله، لكنه لا يستطيع أن يحكم على مدى نجاحه في ذلك.

وقال إن القصص الجيدة قليلة، وإنها تظهر كل فترات بعيدة، لذا لا تحقق الأفلام أهدافها، لأن النصوص لا تسير كما يجب، مؤكدا أنه محظوظ كممثل؛ لأنه يمك شركة إنتاج.

وأشار إلى أنه يعرف الألمانية لأن أمه ألمانية، لذا كان سهلا أن يتحدثها في هذا الفيلم، بينما أكد أنه عانى عندما تحدث العربية.

والتقت ريا أبي راشد مقدمة البرنامج- فريق "باك ستريت بويز" فقال أعضاؤه: انتهينا من أسطوانة اسمها "هذا نحنوحاليا نحن في جولة عالمية، سنمر فيها بأمريكا وأسيا وكل أنحاء العالم، وسنكون في دبي، في الـ7 من ديسمبر/كانون الأول المقبل 2010م، مشيرين إلى أنهم يشعرون بعد 17 عاما من إنشاء الفريق، بأنهم عائلة واحدة.

وأفادوا بأن أكثر من يسعدهم هو أنهم أثّروا بموسيقاهم على قاعدة كبيرة من الجمهور في العالم كله، وكذلك زياراتهم لمعظم دول العالم، بما خلق لهم قاعدة جماهيرية في كل دولة، أما أسوأ ما يعانون منه، فهو ابتعادهم عن عائلاتهم، بسبب الحفلات الخارجية.

وأوضحوا أنهم يشربون الشاي الساخن والمثلج، وكذلك العسل، ليقوي أصواتهم ويحافظ عليها، خصوصا قبل الحفلات.

وأوضحوا أنهم يعتبرون أنفسهم تلاميذ مايكل جاكسون وفريق البيتلز، و"ستيفي واندر".

والتقى "سكوب" المطرب اللبناني أيمن زبيب، في مؤتمره الصحفي، للإعداد لنزول ألبومه الجديد "حلفت بعمريوقال إنه يتضمن أغاني عربية ولبنانية، وبها أغنيات بلهجة مصري، ويسود عليها لون الفرحة.

واستغرب الأصداء الرافضة لآرائه عن زملائه، وهي تأكيده بأن هيفاء وهبي امرأة جميلة، وأن ذكاء عمرو دياب أقوى من صوته، وهو ما جعله يتربع على القمة كل هذه المدة.

وكشف أنه يصور حاليا أغنية "بحبك والله" وأغنية أخرى بلهجة خليجية، وأخرى لبنانية.

وقالت الفنانة الأمريكية كريستين ديفيز -إحدى بطلات فيلم "الجنس والمدينة 2"، في فقرة أخرى عن الفيلم- إنها حتى الآن لا تصدق أنها مثلت في صحراء المغرب، وأنها ركبت الجمل، قائلة: لولا أن ذلك مسجل ما صدقته".

وعن الشخصية التي تقدمها في الفيلم، قالت: إنني أتركها للمؤلف، موضحة أن "الشخصية" تسعى أن تكون مثالية، كزوجة وكأم وكأنثى أيضا، بما يجعلها تخلق توترا داخلها بنفسها.

وأكدت هيفاء وهبي أن تجربتها مع الـ"دي جي الفرنسي العالمي" ديفيد فينديتا، مهمة ولها كثير من الخصوصية، وسوف نصورها في بيروت، والأجمل فيها أن "ديفيد" هو الذي فضل أن يأتي إلى لبنان ليصورها، معتبرة أنها قفزة وتقدم في مسيرتها الفنية؛ لأن الجمهور الفرنسي يسمع أغنية عربية بصوتها.

بينما شرح دافيد أنه كان في مصر للإعداد لأسطوانة شرقية، وهناك التقى هيفاء، فأعجب بصوتها كثيرا، فعرض عليها أن تشاركه فيها، وبعث بالأسطوانة بالفعل لها، فركبت عليها أغنية "يا ما لياليشارحا أنها كانت أسطوانة شرقية محضة، ولكنه أضفى عليها لونا غربيا فيما بعد، حتى يقبل عليها الجمهور الغربي، في فرنسا وأمريكا وبريطانيا، مؤكدا أن جمهور الأغنية الغربية يتراقص على نغماتها.

وأكد أنه تأثر بفيلم "لورانس العرب" كاشفا أنه أخذ خلفية الأغنية "يا ما ليالي" من الموسيقى التصويرية بالفيلم.

وأعلن دافيد أنه سيشارك هيفاء أغنية ثانية، وأنهما يعدان لها الآن، مؤكدا أنه لن يعمل مع مطربة عربية أخرى، باعتبار "أنه عمل مع أفضلهنولكنه قد يشترك مع مطرب عربي في أعمال أخرى.

وفي فقرة تالية، قالت النجمة السورية سولاف فواخرجي: أكره التعميم في القول بأن الدراما السورية كلها جيدة والأخرى سيئة، مشيرة إلى أن هناك الجيد والمتواضع في إنتاج أي بلد.

واعترفت بأن سوريا ليس بها سينما بالمعنى الحقيقي، متطلعة إلى الاهتمام بهذا الجانب "طالما أن هناك خامات جيدةوموضحة: هناك فيلمان أو فيلم في السنة، ولكنها أعمال جيدة، مشيرة إلى أن السينما المصرية تراجعت هذا العام جدا في كم الإنتاج، وبالتالي في الأعمال الجيدة.

بينما وافق زوجها على أن الدراما السورية فيها الجيد والوسط والمتواضع، مؤكدا أن سولاف تضفي قيمة ورصيدا على أي عمل تشارك فيه، واستدرك أن التمثيل عمل جماعي والنجاح يحسب للجميع، وكذلك الفشل.

وعن نجاح الدراما السورية، قال المخرج السوري وائل رمضان "زوج سولاف": الفضل للجميع وليس للممثل فقط، فللمخرج دوره والمؤلف والمصورين، لأن الدراما فريق عمل، وليس عملا فرديا.

وفي كواليس "جلسات وناسةأكد المطرب الإماراتي حسين الجسمي أنه مطمئن تماما على أغاني التراث العربية والخليجية، أمام الغناء المتأثر باللحن الغربي، مشيرا إلى حبه للجلسات وأغنيات المسرح، وأنه لا يحب الكليبات، ولا يقدم عليها إلا عندما تكون هناك قضية في الأغنية.

بينما اعتبرت اليمنية أروى أن الغناء في التليفزيون أسهل، وقالت: هناك "خلفية موسيقية" دائما في التليفزيون، لكن في جلسات وناسة موسيقى درامز، ولا توجد موسيقى تكنولوجية، مشيرة إلى أنها تحب الأغاني "اللايف" في الجلسات، ومؤكدة على أن الجمهور الخليجي ما زال منحازا لأغاني الجلسات التي تمثل تراث الأغنية الخليجية.

وكانت الحلقة قد التقت أيضا الفنانة البحرينية أميرة محمد خلال زيارتها لبيروت.