EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2009

العصر الذهبي للجريمة يعيد اكتشاف مهارات جوني ديب وثغرات عادل إمام

ربما يكون الفاصل هو عشرات من السنين بين هنا وهناك.. العصر الذي دارت فيه أحداث فيلم Public enemies والعصر الذي دارت فيه أحداث الفيلم العربي بوبوس، الفيلمان دارت أحداثهما في عصرين منفصلين ولكن الفساد فيهما كان يشكل عنوانا رئيسا وغير مرئي يتحرك في سياقه النجوم.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 04 يوليو, 2009

ربما يكون الفاصل هو عشرات من السنين بين هنا وهناك.. العصر الذي دارت فيه أحداث فيلم Public enemies والعصر الذي دارت فيه أحداث الفيلم العربي بوبوس، الفيلمان دارت أحداثهما في عصرين منفصلين ولكن الفساد فيهما كان يشكل عنوانا رئيسا وغير مرئي يتحرك في سياقه النجوم.

فمع ريا أبي راشد انفردت كاميرا "سكووب" من داخل مدينة شيكاغو بحوار حصري مع النجم العالمي جوني ديب الذي أعادت هوليود اكتشافه وتقديمه للعالم من جديد من خلال أحداث فيلمهPublic enemies .

جوني ديب تحدث من داخل كواليس فيلمه الجديد معتبرا أن العصر الذهبي للجريمة في الولايات المتحدة الأمريكية استثمر موهبته بشكل كبير من خلال الدور الذي يظهر به في الفيلم وأحداثه المتنوعة من قمة العنف لرقة وضعف المشاعر الإنسانية، جوني وسط قبعات الكاوبوي وملابس الثلاثينيات اعتبر أن مظهره جزءا من ديكور الفيلم، لذلك هو لا يتدخل في انتقاء الملابس ولا الشكل العام، فهو يعرف مهمته ويؤديها بدقة وبحماس دون الكثير من المزايدات.

وعلى الجانب الآخر أو بالأحرى العالم الآخر كان جمهور الزعيم عادل إمام يتوقعون منه الأكثر خلال تجربته السينمائية الجديدة "بوبوسخاصة أن شريكته في البطولة لا تقل بريقا عنه ولكن بعد عرض الفيلم تعرض الزعيم لموجه من الانتقادات الحادة تعترض على جرأة السيناريو والأداء غير المتوقع للبطلين.

وأمام كل تلك الموجة من الانتقادات قرر عادل إمام أن يغلق باب الحوار مع وسائل الإعلام والنقاد عازلا نفسه بمفرده ومستعيدا صدى تصفيق جمهوره الغفير وشعبيته الساحقة التي ربما لم تعد بنفس الازدهار.

حكاية قهر منى زكي!

منى زكي مقهورة في بيت الزوجية، مقهورة رغم الفستان البنفسجي المميز والعصري الذي ترتديه على بوستر الفيلم.. مقهورة رغم قصة الشعر المودرن واستقلالها كمذيعة ناجحة لأحد البرامج الاجتماعية.. مقهورة رغم أنها لا ترتدي ملابس "أمينة" زوجة "سي السيدورغم المزيد من الحرية والانطلاق لأنه ببساطة تتغير الظروف وتتغير الموضة وتتغير نظرة المجتمع وتبقى عقلية الرجل الشرقي على حالها.

هو ببساطة مغزى الفيلم الذي تقوم ببطولته منى زكي المطلقة "احكي يا شهرزادورغم الانتقادات التي لاقتها البطلة بسبب ظهورها في بعض اللقطات الجريئة إلا أن تلك الانتقادات استطاعت أن تروج للفيلم بشكل أو بآخر، منى في حوارها الخاص مع نجلاء بدر أكدت أنها قبل الإقبال على تلك التجربة السينمائية اطلعت على أكثر من بحث اجتماعي ونفسي يشرح أحوال المرأة في المجتمعات الشرقية، وأنها وجدت أكثر من علاقة تربط بين أحداث الفيلم والواقع، وأنه من الرائع أن تشعر الممثلة أنها تجسد شخصية من واقع الحياة وليست افتراضية.

KAylie MEnogue

هل تتخيلون كيف عاشت نجمة البوب فوق موجة عالية اختطفتها من قاع الإحساس بالعجز أمام مرض السرطان بأحد مستشفيات الولايات المتحدة لتعلو بها في سماء الشهرة كنجمة للموضة والرقص والغناء!

هي تجربة خاصة تتبعت تفاصيلها ريا أبي راشد مع نجمة البوب Kaylie Menougue في حوار حصري من دبي أثناء زيارة كايلي للمدينة لتعطي لنجوم الغناء وصفة سرية للأغنية الناجحة؛ تتكون من الإحساس بالكلمات واللحن ومزجه برقصة بسيطة ولوك مختلف وإيقاع سريع.

كايلي صرحت أنها تعشق الرقص والغناء والأزياء وأن ذلك يشكل لها هوسا خاصا لا تستطيع الحياة من دونه، ومع ذلك تعاني كثيرا من ظروف تصوير مؤلمة مثل البرد الشديد أو سوء الطقس بشكل عام أو حتى الملابس التي أحيانا لا تكون ملائمة لاحتياجها للراحة في تلك اللحظة الخاصة بالتصوير.

وأضافت كايلي أنها تعشق الشهرة ولكنها في ذات الوقت تعاني من أحكامها ومطارداتها لأنها في النهاية تود أن تنعم بحياة عائلية هادئة.

صبا مبارك تتمرد على الدراما العصرية

للوهلة الأولى التي تلتقون فيها بصبا مبارك بعيدا عن الكاميرات لن تبدو أبدا بعيدة أو مختلفة عن الأدوار الذي قدمتها في عيون عاليا، وصراع على الرمال فهي بنفس العيون الواسعة الصريحة والنظرات الجريئة والصوت الجبلي والنبرة الواثقة والشعر الغجري.. هي باختصار امرأة من خيمة عربية أصيلة توا عقلت جوادها الأسود لتترجل من عليه وتأتي لتحاور نجلاء بدر حصريا في "سكووب".

صبا صرحت أنها بالفعل تشعر بأنها امرأة قوية، وأن دور بلقيس الذي أدته في عيون عاليا كان من أحلام حياتها وتفخر بأنها استطاعت تقديم عمل درامي في الوطن العربي للمرة الأولى تكون بطولته نسائية مطلقة، وأنها بالرغم من كونها أدت أدوارا في مسلسلات عصرية مثل الشمس تشرق من جديد، وخلف القضبان، إلا أنها تعترف أن النصوص المعاصرة ضعيفة جدا وأنها تفضل الأعمال التاريخية.