EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2013

أداء مايلي سايرس موضع جدل في أميركا

مايلي سايروس

مايلي سايروس

أعربت أمهات كثيرات عن استيائهن من العرض الذي قدمته المغنية مايلي سايروس التي كانت تؤدي شخصية المراهقة هانا مونتانا الى حفلة تسليم جوائز «إم تي في» الموسيقية.

(بيروت-لارا نايف-mbc.net)  أعربت أمهات كثيرات عن استيائهن من العرض الذي قدمته المغنية مايلي سايروس التي كانت تؤدي شخصية المراهقة هانا مونتانا الى حفلة تسليم جوائز «إم تي في» الموسيقية.

فحتى الان، لا يزال الأداء المثير جداً الذي قامت به المغنية مايلي سايرس ، محط جدل في الولايات المتحدة حيث طالبت جمعية عائلية بـ «إسقاط رؤوس».

وكانت نجمة مسلسلات «ديزني» السابقة، قامت بخطوات رقص مثيرة جداً وفاضحة خلال تأدية أغنية «بلرد لاينز» مع المغني روبن ثيك حسب ما ورد في وكالة ا ف ب.

ولم يكن هذا العرض مناسباً لمشاهدين فتية في الرابعة عشرة، وفق مجموعة «بارنتس تيليفجن كاونسل» التي تكافح المحتويات العنيفة والجنسية والسوقية في البرامج التلفزيونية والتي ينتمي اليها والد سايرس وهو أحد أعضائها الاستشاريين. وندّدت المجموعة بـ «ترويج الرسائل ذات الطابع الجنسي الموجهة إلى الشباب»، مضيفة أن محطة «إم تي في» لا تزال تستغل النساء جنسياً وتروج لخطوات رقص مثيرة». وطالبت بـ «إسقاط رؤوس في إم تي في».