EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2014

الملكة "خوشيار" ترد على الخديوي "إسماعيل" بـUnfollow على تويتر

الملكة خوشيار تستمع لتلميحات الخديوي إسماعيل عنها

الملكة خوشيار تستمع لتلميحات الخديوي إسماعيل عنها

يبدو أن غضب الملكة "خوشيار" من تصرف ابنها "إسماعيل" قد وصل إلى أعلى مراحله، لكنها اكتفت بالرد عليه عبر حسابها الرسمي على "تويتر" حيث قامت بإلغائه من قائمة الشخصيات التي تتابعها.

  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2014

الملكة "خوشيار" ترد على الخديوي "إسماعيل" بـUnfollow على تويتر

(القاهرة- آية صلاح- mbc.net) يبدو أن غضب الملكة "خوشيار" من تصرف ابنها "إسماعيل" قد وصل إلى أعلى مراحله، لكنها اكتفت بالرد عليه عبر حسابها الرسمي على "تويتر" حيث قامت بإلغائه من قائمة الشخصيات التي تتابعها.

ولم تكتف الملكة "خوشيار" بذلك بل كتبت تعليق على "تويتر" قالت فيه "حضرتونا لا تريد التكلم اليوم، تحضيرات سفر، أوامر @Khedewi_Ismail.. تشكورات أعزائي".

الملكة خوشيار تعلق على ما فعله ابنها الخديوي إسماعيل
416

الملكة خوشيار تعلق على ما فعله ابنها الخديوي إسماعيل

ونشرت الملكة "خوشيار" صورة لها وهي ترفع رأسها في شموخ لتخفي ألمها من قيام الخديوي إسماعيل بطردها من القصر.

الملكة تنظر في شموخ
416

الملكة تنظر في شموخ

أما الخديوي "إسماعيل" فلم يقم بالرد عليها بأي تعليق، بل فعل المثل وحذف حسابها من قائمة الشخصيات التي يتابعها أيضا، أما تعليقاته فكانت تعبيراً عن حبه الكبير لـ"شمس قادين".

خطة الخديوي

وكان الخديوي "إسماعيل" قد خطط سابقاً لحماية عشيقته "شمس قادين" فتظاهرت بأنها ماتت، حتى يكتشف هوية الشخص الذي يرغب في قتلها.

وبعد وفاتها، وجدت الخادمة "أمونة" زجاجة سم في غرفة الملكة "خوشيار" فقررت أن تعطيها لـ"الخديوي" لتكشف له أن والدته هي السبب في موتها.

وقبل أن تعطي الخادمة الزجاجة للخديوي إسماعيل، دخل الأخير إلى القصر غاضباً ووجه كلامه بشكل غير مباشر إلى والدته "خوشيار" بأنه هو الخديوي وهو الوحيد حاكم المحروسة الذي يطلق الأوامر وليس أي شخص آخر مهما كانت درجة قربه منه.

زوجات الخديوي مجتمعات مع والدته بعد سماع صراخه
416

زوجات الخديوي مجتمعات مع والدته بعد سماع صراخه

الخديوي إسماعيل يؤكد أنه هو حاكم المحروسة
416

الخديوي إسماعيل يؤكد أنه هو حاكم المحروسة

وذهبت الملكة "خوشيار" إلى غرفتها غاضبة وقامت بجمع حقائبها استعداداً للرحيل من "سرايا عابدينكما رفضت الرد على استفسارات الخدم في أمور تخص السرايا وطلبت منهم سؤال الخديوي عنها.

وظنت الملكة "خوشيار" أن ابنها أرسل "فخر الدين" لمصالحتها، لكن "فخر الدين" صدمها بأن الخديوي لم يطلب الاعتذار إليها بل طلب منها الخروج من السرايا إلى قصر المسافر خانة.

الملكة خوشيار بعد سماع صدمة الخديوي لها
416

الملكة خوشيار بعد سماع صدمة الخديوي لها

الملكة خوشيار تنظر في كبرياء والدموع تلمع في عينيها
416

الملكة خوشيار تنظر في كبرياء والدموع تلمع في عينيها