EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2015

أوجيني تغادر السرايا وتشكر الخديوي.. وصدمة تنتظرها على الباب

بعد اختبائها في جناح الأميرة فريال، غادرت الأميرة أوجيني زوجة نابليون بونابرت السرايا في مشهد ودعها فيه كل أهل السرايا وزوجات الخديوي.

  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2015

أوجيني تغادر السرايا وتشكر الخديوي.. وصدمة تنتظرها على الباب

بعد اختبائها في جناح الأميرة فريال، غادرت الأميرة أوجيني زوجة نابليون بونابرت السرايا في مشهد ودعها فيه كل أهل السرايا وزوجات الخديوي.

كانت أوجيني قد هربت من زوجها بعد تعنيفه لها وضربها أكثر من مرة، واختفت في جناح الأميرة فريال وطلبت معونتها، وعندما علم الخديوي بذلك هدد فريال بالطرد من السرايا أو إعادة أوجيني لزوجها.

زارت خوشيار جناح الأميرة فريال، وحاولت معرفة مكان أوجيني لكنها لم تفلح، إلا أن الأميرة توحيدة كشفت ذلك بالخطأ، فابتسمت خوشيار وصمتت.

حاولت أوجيني الانتحار بحرق نفسها، وأنقذها الخديوي ورأف بحالها أخيرًا، وقرر السماح لها بالبقاء في جناح الأميرة فريال لحين رحيل نابليون، وعندما غادرت القصر في عربتها الخاصة، وجدت بداخلها نابليون زوجها، وكانت هذه خدعة خوشيار التي دبرتها لإعادة أوجيني لزوجها.

استفتاء