EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2011

شكوك حول وقوف شقيقها عمر وراء الاعتداء على يحيى محاولات مستميتة من "حموات" يحيى ولميس لإفشال علاقتهما

تتعرض علاقة بطلي مسلسل "سنوات الضياع" يحيى ولميس إلى عواصف هوجاء، لعل أبرزها هي ممارسات الحموات؛ حيث تحاول كل من والدة يحيى ووالدة لميس الحيلولة دون استمرار علاقة العاشقان بكل السبل الممكنة.

تتعرض علاقة بطلي مسلسل "سنوات الضياع" يحيى ولميس إلى عواصف هوجاء، لعل أبرزها هي ممارسات الحموات؛ حيث تحاول كل من والدة يحيى ووالدة لميس الحيلولة دون استمرار علاقة العاشقان بكل السبل الممكنة.

الأمر يبدأ عندما تذهب والدة يحيى لـ"لميس" وتذكرها أنها تركت يحيى يوم عرسهما وسافرت لمدة 4 أعوام، وأن عمر سيقتل يحيى لو استمرت هذه العلاقة.

كما تحاول والدة "لميس" هي الأخرى منع هذه العلاقة بأي شكل، فتضغط عليها حتى يتسبب التوتر في إصابة الأم بنوبة قلبية ودخولها للمستشفى.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث يتعرض "يحيى" للضرب في الطريق من قبل مجهولين، وتثور الشكوك بأن عمر هو الذي يقف وراء الأمر.