EN
  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2011

اللعب أصبح على المكشوف بين يحيى وتيم

يحيى وتيم يقرران اللعب على المكشوف، فبعد أن عرف يحيى أن "تيم" هو من يقف خلف مخطط زجه في السجن، قرر أن ينتقم منه، وأن يتعامل معه بالأسلوب ذاته. لكن ظلت الإجابة على سؤال لماذا يفعل تيم ذلك؟

يحيى وتيم يقرران اللعب على المكشوف، فبعد أن عرف يحيى أن "تيم" هو من يقف خلف مخطط زجه في السجن، قرر أن ينتقم منه، وأن يتعامل معه بالأسلوب ذاته. لكن ظلت الإجابة على سؤال لماذا يفعل تيم ذلك؟

ويبدأ الأمر عندما يعرف يحيى أن المسدس الذي تم إطلاق النار منه على عمر هو بالفعل مسدسه المحفوظ داخل خزنة الشركة صادق عزو، ويكتشف بالصدفة وجود كاميرا مراقبة أعلى هذه الخزنة.

يراجع يحيى الفيلم فورا، ليكتشف أن رجلا مجهول الهوية سرق مسدسه، وبدلا من أن يذهب بالشريط للشرطة، يتوجه إلى منزل تيم، وهناك يجد الإجابة على سؤال: لماذا يخطط تيم لزجه في السجن؟ حيث وجد يحيى صورة لميس على جهاز الكمبيوتر الخاص بتيم.

وبهذه يبدأ الصراع الحقيقي بين تيم ويحيى على قلب لميس.. ترى من سيفوز في النهاية؟

شارك برأيك في منتدي سنوات الضياع على