EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2011

الحلقة 47: يحيى ينقذ "لميس" من القتل

"يحيى" ينقذ "لميس" من القتل بعد أن أخذتها "أميرة" على اعتبارها رهينة تحت تهديد السلاح لتهرب من "يحيى" و"كمالاللذان ذهبا إليها في "الكازينو" للحصول على سندات الأسهم الخاصة بـ"عمرلكن "يحيى" يلحق بها وينجح في تخليص "لميس" والحصول على السندات.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 18 مارس, 2011

"يحيى" ينقذ "لميس" من القتل بعد أن أخذتها "أميرة" على اعتبارها رهينة تحت تهديد السلاح لتهرب من "يحيى" و"كمالاللذان ذهبا إليها في "الكازينو" للحصول على سندات الأسهم الخاصة بـ"عمرلكن "يحيى" يلحق بها وينجح في تخليص "لميس" والحصول على السندات.

وكان "كمال" -شريك عمر- قد ذهب، بالاتفاق مع "يحيىالذي ظل خارج الكازينو، إلى "أميرة" واتفق معها على أن يلعبا جولة قمار معا، ومن يكسب يحصل على أملاك الآخر، وبالفعل نجح كمال في الفوز، لكنه طلب من "أميرة" فقط الحصول على سندات أسهم "عمر" في الشركة، التي كانت قد أخذتها.

عندما ذهبت "أميرة" لتحضر السندات، تفاجأت بـ"لميسالتي كانت تحمل مسدسًا لتهددها به لتحصل على السندات، لكن "أميرة" تنجح في أخذ المسدس من "لميسوعندما تأخرت "أميرة" ذهب إليها "كمال" ورجاله، فأطلقت عليهم النار، فتصيب رصاصتها "أكرمصديق "كمالالذي نُقل إلى المستشفى في حالة خطرة، وأخذت "لميس" على اعتبارها رهينة، لكن "يحيى" لحق بها وأنقذ "لميس".

"عمر" يترك المنزل هو وزوجته "رفيف" ويعتذر لأسرته، وذلك بعد أن شعر بالذنب والخجل تجاههم بسبب الورطة التي أوقعهم فيها.