EN
  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2011

الحلقة 110: لميس تُنقذ يحيى من الموت بأعجوبة

لميس تنقذ يحيى من الموت مرتين، الأولى عندما لاحظت توقف قلبه واستدعت الأطباء ليسعفوه، والثانية عندما يئس الأطباء من عودة قلب يحيى للنبض، فطلبت منهم مواصلة إسعافه وهي تقول إن يحيى لن يتركها ويموت، فحدثت المعجزة وعاد قلبه للحياة مرة أخرى.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 20 مايو, 2011

لميس تنقذ يحيى من الموت مرتين، الأولى عندما لاحظت توقف قلبه واستدعت الأطباء ليسعفوه، والثانية عندما يئس الأطباء من عودة قلب يحيى للنبض، فطلبت منهم مواصلة إسعافه وهي تقول إن يحيى لن يتركها ويموت، فحدثت المعجزة وعاد قلبه للحياة مرة أخرى.

يحيى ينطق باسم لميس بعد أن تخطى مرحلة الخطر وأفاق من غيبوبته، ويراها بعد أن أرسلت له باقة ورد مع الممرضة بدون إخباره باسمها، ورفضت إعطاءها له بنفسها، بعد أن وجدته مع سحر التي كانت تطعمه بنفسها.

لميس تعرف من فخرية أن سحر مصابة بالسرطان، لذا فإن يحيى لا يمكنه تركها، الأمر الذي جعل لميس تستمر في إخفاء حقيقة أن الجنين الموجود في بطنها هو ابن يحيى وليس تيم.

فريدة تكتشف سبب فقدانها ذاكرتها؛ حيث كانت زوجة نزار قد أعطتها أسطوانة عليها صور عرسهما لتبتعد عنه، مما سبب لها صدمة، فهرولت مسرعة في الشارع، وألقت بنفسها أمام سيارة يحيى التي صدمتها مما سبب لها فقدان ذاكرة.