EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2011

الأحزان تحاصر عائلة عبود

حاصرت الأحزان عائلة عبود طوال الحلقات السابقة من مسلسل سنوات الضياع، وكان لعمر نصيب كبير من المآسي، فبعد رحيل والده، تدهورت حالة زوجته رفيف الصحية بعد ولادة ابنته، لترحل تاركة له رضيعة لم يعطه الحزن فرصة الفرح بها.

حاصرت الأحزان عائلة عبود طوال الحلقات السابقة من مسلسل سنوات الضياع، وكان لعمر نصيب كبير من المآسي، فبعد رحيل والده، تدهورت حالة زوجته رفيف الصحية بعد ولادة ابنته، لترحل تاركة له رضيعة لم يعطه الحزن فرصة الفرح بها.

وتتطور أحدث المسلسل، بعد أن يطلب والد لميس منها قبل موته أن تعده بألا تتزوج من يحيى، فتقرر لميس إلغاء الزفاف، يسيطر الحزن على يحيى بعد إلغاء زفافهما، لكنه يتفهم الأمر بعد معرفته خبر وفاة والدها.

يتأزم عمر بشكل عنيف، وهو يدفن زوجته بعد يوم واحد من دفنه والده، كما يعاني يحيى من صدمة شديدة بتلقيه خبر وفاة رفيف بعد يوم واحد من صدمة رفض لميس إياه. هل تنتهي معاناة أسرة عبود عند هذا الحد؟