EN

عن المسلسل

سنوات الضياع .. قوة الحب ونفوذ الثروة

 سنوات الضياع .. قوة الحب ونفوذ الثروة

في قالب من الرومانسية الجذابة تدور أحداث المسلسل التركي "سنوات الضياع" المدبلج باللهجة السورية المعروض حاليا على قناة mbc حيث يتناول العلاقة بين الشاب "يحيى" وعلاقة الحب الذي ربطته بـ "رفيفوهما اللذان ينتميان إلى الطبقة الفقيرة ويحلمان بالزواج، إلا أن صعوبات الحياة تحول دون ذلك.

وتتصاعد أحداث المسلسل عقب محاولة "يحيى" منع انجذاب خطيبته "رفيف" نحو ثراء رب عملها "عمر" في مصنع النسيج فينتهي به الأمر إلى دخول السجن وفي السجن، تبدأ علاقة تعارف بين "يحيى" وأحد زعامات المافيا بعدما قام يحيى بإنقاذه.

وتثمر هذه العلاقة المتينة عن قيام رجل العصابة بمكافأة صديقه الوفي "يحيى" بمنحه منصبا مرموقة في شركته العملاقة بعد خروجه من السجن، ومن هنا تبدأ قصة حب أخرى بين "يحيى" و"لميس" شقيقة عمر, لتبقى عوالم الأبطال العربية متداخلة حيث نرى كيف تتبدّل مشاعر الحب إلى الكراهية، والمحبة إلى الانتقام، ومع تلك المفارقات والأحداث المثيرة، يحدث تغيّر جذري في حياة أبطال المسلسل كلٌ على حدة، ويقع ما لا يخطر على بال أحد. فيصبح الأثرياء فقراء، ويتحول الفقراء إلى أثرياء، بل إن الحال ينقلب أكثر عندما تموت رفيف.

وبعد موت "رفيف" تدور الأحداث في فلك العلاقة الرومانسية التي تجمع بين "يحيي" ولميس" والتي يتخللها مجموعة من الأحداث المثيرة والتي تزيد سخونتها بعد ظهور شخصية "تيم عباس" الذي يسعى بكل الطرف لإحداث الوقيعة بين الحبيبين، وتظل العلاقة في شد وجذب بينهما، خاصة بعد خسارة " عمر" لكل ثروته، وبالتالي انتقال عائلته إلى "الحي الفقير" الذي يعيش فيه أهل "يحيي". وفي إطار ذلك، هناك أحداث جانبية تدور في المسلسل، من بينها علاقة "عمر" بـ "فريدة" وهي الفتاة التي فقدت الذاكرة والتي تعيش في بيت "يحيي" وتظهر أحداث جديدة ترتبط بشخصية "فريدة" وتستمر الأحداث في هذا المنوال المشوق، والأحداث غير المتوقعة، والمفاجآت التي تظهر في كل حلقة، والتي تدور كلها في إطار الصراع بين الخير والشر.. فهل يفوز "يحيى" الشخصية الطيبة المتعاونة مع الفقراء، بحبه في نهاية المسلسل؟ وماذا سيحدث لعمر بعدما فقد ثروته؟ وكيف ستكون نهاية "تيم عباس" الشخصية التي تسعى لإثارة القلاقل وإزعاج الأبطال.. هذا ما ستجيب عليه أحداث المسلسل في الحلقات القادمة؟

Killer Banner