EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2011

دافع عن إعادة إنتاج الأعمال السينمائية على التلفزيون النقلي: تمنيت عرض "سمارة" على MBC في رمضان.. ولوسي وغادة تسابقتا على لقب "الأجمل"

المخرج محمد النقلي

المخرج محمد التقلي مخرج مسلسل سمارة

أكد النقلي مخرج سمارة أنه يشهد بوجود صداقة واحترام بين النجمتين، وإن كانت هناك منافسة؛ فقد تنافستا على أن تبدوان في أجمل مظهر يناسب دوريهما

كشف محمد النقلي مخرج مسلسل "سمارة" أنه كان يتمنى عرض المسلسل على شاشة MBC في رمضان الماضي، مضيفًا أن عرضه على قناة العرب الأولى من شأنه أن يخلق نجاحًا مضاعفًا.

 

وقال النقلي، في تصريحات لـmbc.net: "لو عُرض سمارة على MBC في رمضان لنجح نجاحًا مضاعفًا. وقد جرَّبت هذا في مسلسلات سابقة عرضت على هذه القناة العريقة في رمضان، مثل "الحج متولي" و"الباطنية" و"سوق الخضارو أحس بالفرق خصوصًا في الدول العربية وأوروبا؛ فانتشار القناة قوي في الوطن العربي وكل العالم".

 

يُشار إلى أن مسلسل "سمارة" يُعرَض على MBC1 يوميًّا من السبت إلى الأربعاء الساعة 15:00 بتوقيت جرينتش-18:00 بتوقيت السعودية. والعمل من تأليف مصطفى محرم، والبطولة لغادة عبد الرازق، ولوسي، وحسن حسني، وياسر جلال، وباقة من نجوم الدراما المصرية.

 

غادة ولوسي أختان

كما دافع المخرج محمد النقلي عن اختيار غادة عبد الرازق للعب دور فتاة في أواخر العشرينيات، قائلاً: "الممثل قادر على لعب أي دور؛ فقد لعبت سعاد حسني في السابق دور ابنة 12 عامًا في فيلم "صغيرة على الحبفلا مانع أن تلعب غادة دور فتاة في أواخر العشرينيات، وأن تلعب لوسي دور الأم".

 

وعن الشائعات التي رُوِّجت عن وجود منافسة بين بطلتي العمل لوسي وغادة عبد الرازق، قال النقلي:"أنا شاهد على وجود صداقة واحترام بين النجمتين، وإن كانت هناك منافسة؛ فقد تنافستا على أن تبدوان في أجمل مظهر يناسب دوريهما".

 

وتابع النقلي: "رأيت غادة تصلح مكياج لوسي، ولوسي تعدل المنديل لغادة.. كان فيه صداقة وتناغم واضح، ولا صحة للشائعات.. وأنا مسؤول عن كلامي".

 

وأكد النقلي أنه لم يواجه صعوبات في إدارة النجوم الكبار الذين شاركوا في بطولة المسلسل، قائلاً: "لوسي وحسن حسني وغادة وغيرهم من النجوم الكبار في "سمارة"؛ كل منهم يستطيع أن "يشيل" مسلسل لوحده؛ فما بالك بهذه الأسماء الكبيرة مجتمعة تحت مظلة عمل واحد، لكني لا أهاب توجيههم؛ فهم يعرفون مع من يتعاملون، ويعرفون أنني أمتلك أدواتي بصفتي مخرجًا. وما دام الممثل قبل دورًا جديدًا عليه، إذًا فهو مبتدأ بالنسبة إلي".

 

إعادة إنتاج الأعمال السينمائية

على جانب آخر، تطرق النقي إلى الرد على مهاجميه لإعادته تقديم أعمال سبق عرضها على شاشة السينما؛ فقد أوضح أن "تقديم قصة في ساعة ونصف يختلف كليًّا عن تقديمها في عمل تلفزيوني من حيث بُعد القصة وعمق الشخصيات ومساحة كل شخصية. لا يهم إذا كانت القصة قد قُدِّمت من قبل؛ المهم الرؤية والشخصيات والصراعات الإنسانية التي يقدمها المسلسل".

 

وأضاف: "هل هناك أمٌّ لا تخاف على ابنتها حتى لو كانت هذه الأم غير مثالية؟ ألا يوجد في كل زمان فتاة تطمح إلى حياة "الأُبَّهة" وفارس الأحلام الذي يحقق لها كل ما تريد؟ إذًا الصراعات والعلاقات الإنسانية لا تتغير، لكن لأن المسلسل يتحدث عن فترة الأربعينيات جاء الحوار والملابس وكل مكونات العمل تلائم تلك الفترة، لكن العلاقات الإنسانية فيه موجودة في كل زمن".