EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2011

الحلقة 30: ليلى نادمة على خداع والدها.. وتكشف مؤامرة جورج

سليم ودستة حريم

مؤامرة جورج تنكشف أمام سليم

سليم ينجح في لم شمل العائلة من جديد، بالحصول على رضا زوجاته وبناته، في الوقت الذي تندم فيه ابنته ليلى على خداعه، وتكشف أمامه مؤامرة جورج.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 30

تاريخ الحلقة 12 أكتوبر, 2011

في ليلة تعاهد فيها الجميع على المصارحة وقول الحقيقة، أعربت ليلى عن ندمها لخداع والدها سليم والعائلة طَوال الفترة التي أدارت فيها الشركة مع جورج؛ فقد اتضح لليلى أن جورج لديه حساب سري في بنك أمريكي، كما فتح حسابًا آخر بأموال والدها وأموالها لعشيقته التي تدعى راشيل.

وعلى مضض، قرر سليم الموافقة على زواج ابنته جمانة بالرجل العجوز الذي اختاره قلبها؛ وذلك رغم كبر سنه، بعد إصرار ابنته على الزواج به، وإلا لن تصوت لصالح والدها سليم في المؤتمر العائلي الذي يريد فيه الأخير استعادة مكانته في الشركة وداخل منزله.

أما سليم فنجح في لم شمل عائلته من جديد، وحصل على رضا زوجاته الأربعة وبناته اللاتي قررن التصويت له دون شروط.

وبالنسبة إلى جورج فقد ألقي القبض عليه، ليلقى جزاءه، وتفشل كل مؤامراته للحصول على شركة سليم وأمواله.