• تاريخ النشر: 21 مايو, 2012

3 صدمات لهنادي في المسلسل الهندي "سجين الحب"

هنادي مع والدها في سجين الحب
هنادي مع والدها في سجين الحب

صدمات متلاحقة تعرضت لها هنادي، وذلك بعدما خسرت فرصتها في مسابقة "نجم الغناءورفض اللجنة التحكيم منحها فرصة أخرى، كما اكتشفت أن والدها تم تجميد منصبه كمدير لإحدى كليات الموسيقى، فضلًا عن اكتشافها بأن هدف الدكتور فوزي رجل الأعمال مقابلة والدها كانت بهدف استغلاله والمتاجرة باسمه.

(دبي - mbc.net) تعرضت هنادي عبدالله -بطلة مسلسل سجين الحب الذي يذاع على MBC1 - لثلاث صدمات في يوم واحد.

 ففي الحلقة الثانية، كانت الصدمة الأولى، بعدما فقدت هنادي فرصتها في مسابقة "نجم الغناء" التي كانت تحلم بالمشاركة فيها، ولكنها تأخرت عن موعدها بعدما وجدت سيدة مريضة ذهبت بها إلى المستشفى، ورفضت لجنة التحكيم أن تمنحها فرصة ثانية.

أما الصدمة الثانية، فكانت بعدما علمت هنادي أن والدها عبدالله الذي يعمل مديرًا لإحدى كليات الموسيقى قد تم تجميد منصبه وأصبح مجرد عضو بمجلس إدارة الكلية، بعدما أوهمته الإدارة بأنه تم ترقيته.

 الصدمة الثالثة -التي تعرضت لها هنادي- كانت بعدما طلب الدكتور فوزي -أحد كبار رجال الأعمال- مقابلة والدها وذهبت برفقته ظنًّا منهما أنه معجب بفنه، ولكنهما فوجئا بأن الدكتور فوزي يريد من عبدالله أن يغني استغلالا لشعبيته ومتاجرة باسمه، وهو الأمر الذي رفضه عبد الله.. فهل تؤيد موقفه.

أخر الأخبار