EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

"التركماني" يتحدى الإعاقة بالمسلسل ويفوز بوظيفة "ساهر الليل".. الأخوان الفقيران "بوشهري" يخطفان قلوب بنات الأكابر

جدل ساخن جددته تطورات الأحداث في المسلسل "ساهر الليل" علىmbc1 حول ما إذا كان الفقر يقف عائقا أمام نجاح الحب متغلبا على الفوارق الطبقية بين المحبين.

  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

"التركماني" يتحدى الإعاقة بالمسلسل ويفوز بوظيفة "ساهر الليل".. الأخوان الفقيران "بوشهري" يخطفان قلوب بنات الأكابر

جدل ساخن جددته تطورات الأحداث في المسلسل "ساهر الليل" علىmbc1 حول ما إذا كان الفقر يقف عائقا أمام نجاح الحب متغلبا على الفوارق الطبقية بين المحبين.

وتدور أحداث مسلسل "ساهر الليل" في خلال فترة السبعينيات، وهو يعرض من السبت إلى الأربعاء الساعة 14:00 بتوقيت جرينتش- 17:00 بتوقيت السعودية.

الممثلان الشقيقان "محمود وعبد الله بوشهري" يؤديان دوري الأخوين نواف وناصر، وهما ينتميان إلى أسرة فقيرة، وتعمل أمهما في حياكة الملابس لتعول أبناءها، فيما الأب متوفى.

ويقع كلا من نواف وناصر في حب اثنتين من أسرتين ثريتين، هما رجلا الأعمال "عيسى" (جاسم النبهان) و"عبد المحسن" (حسين المنصور).

فقد أحب "نواف" (محمود بوشهري) "دلال" (صمود) ابنة رجل الأعمال "عبد المحسنوالتي سرعان ما اعترفت لها بحبه ليتعاهدا على الزواج فور تخرجهما من الجامعة، دون أن يلتفتا إلى الفارق الطبقي بينهما.

أما "ناصر" (عبد الله بوشهري) فقد أحب "لولوة" (هيا عبد السلام) ابنة رجل الأعمال "عيسىوعبّر لها عن هذا الحب بعدة خطابات رقيقة يعبر لها عن مشاعر الحب التي تجيش من قلبه تجاهها.

ومن خلال أغاني العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، يسهر كلا من "ناصر" و"لولوة" يفكران في بعضهما، في حين يقضي "نواف" و"دلال" ليلهما في الحديث عبر الهاتف يتمنيان أن يجمعهما عش الزوجية في أسرع وقت.

ولم تلتفت "دلال" لتحذيرات صديقاتها بأن "نواف" ليس من مستواها الاجتماعي، لكنها تصر على الزواج منه مهما كانت العقبات التي ستواجهها.

بخلاف استقرار قصة الحب بين "نواف" و"دلالفإن قصة الحب بين "ناصر" و"لولوة" شهدت منعطفا سيئا في الحلقة 14، حيث قاطعته لاعتقادها أنه على علاقة بإحدى زميلاتها في الجامعة، بعدما شاهدته يتحدث معها عدة مرات.

يحاول "ناصر" إقناع "لولوة" بأنه ليس على أية علاقة بهذه الزميلة، ويقسم لها أنه لا يحب سواها، لكن "لولوة" تصر على مقاطعته، وذلك رغم أنها ما زالت تحبه بشدة وتجلس في منزلها تبكي على فراقه.

وبعد محاولات عديدة تسامح "لولوة" حبيبها "ناصر" في الحلقة 15 بعدما اعتذر لها بشدة عن حديثه مع زميلتهما بالجامعة.

بينما يغرق نواف وناصر في الحب، فإن شقيقهما الأكبر وليد (عبد الله التركماني) يتحدى إعاقته التي تمنعه من التحدث مع الآخرين بشكل طبيعي، ويستمر في تثقيف نفسه من خلال القراءة، وينجح بعد طول انتظار في الحصول على فرصة عمل خلال الحلقة 15 ويثبت جدارته في أول أيام العمل، مما يجعله ينال ثناء رئيسه بالشركة.

ويفرح وليد كثيرا لأنه سيتحمل مسئولية الإنفاق على عائلته بعد وفاة والده، ولأنه سيرحم والدته "أم وليد" (فاطمة الحوسني) من عناء العمل في حياكة الملابس لتوفير نفقات أسرتهما، وفي الوقت ذاته فإن مشاعر الحب بدأت تتسلل لقلبه هو الآخر تجاه إحدى الفتيات التي تساعد أمها في عملها.

السؤال الذي يطرح نفسه على المتابعين لهذا المسلسل هل سيصمد الحب غير المتكافئ بين الشقيقين "نواف" و"ناصر" وبين دلال ولولوة للنهاية، وهل تتوج هاتان القصتان بالزواج، أما سيقضي الفقر على الحب؟