EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012

اعتمدت على مراجع تاريخية لكتابة قصة المسلسل العليوة: وطن النهار لا يدافع عن "صدام " ولا يدعي بطولات زائفة لشعب الكويت

لقطة من مسلسل ساهر الليل

لقطة من مسلسل ساهر الليل

"تعرضت للكثير من الانتقادات، واتهمتني بعض الجهات بأنني أدافع عن الرئيس الراحل صدام حسين، وأدعي بطولات زائفة لشعب الكويتهكذا أكد المؤلف الكويتي فهد العليوة كاتب قصة مسلسل "ساهر الليل وطن النهار" الذي يعرض على MBC في رمضان.

  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012

اعتمدت على مراجع تاريخية لكتابة قصة المسلسل العليوة: وطن النهار لا يدافع عن "صدام " ولا يدعي بطولات زائفة لشعب الكويت

"تعرضت للكثير من الانتقادات، واتهمتني بعض الجهات بأنني أدافع عن الرئيس الراحل صدام حسين، وأدعي بطولات زائفة لشعب الكويتهكذا أكد المؤلف الكويتي فهد العليوة كاتب قصة مسلسل "ساهر الليل وطن النهار" الذي يعرض على MBC في رمضان.

وقال العليوة في تصريحات لـ mbc.net : إن مسلسل "ساهر الليل وطن النهار" يحمل رسالة سلام إلي الشعب العراقي، ويحاول أن ينبذ جميع الخلافات التي خلفها الغزو العراقي.

وأضاف: ساهر الليل وطن النهار عمل درامي حساس للغاية، وكنت أخشى أعتراض الجهات الحكومية عليه، ولكني فوجئت بتعاون كبير منهم وترحيب بخروج العمل إلي النورمشيرا إلى أنه اعتمد في كتابة القصة على الكثير من المراجع التاريخية والتي تعود لكتاب كويتيين وعراقيين ومصريين من أجل الوصول إلي الحقيقة.

وحول التقارب الشديد بين الواقع وأحداث المسلسل، قال "العليوة" 90 % من أحداث المسلسل مستوحاة من الحقيقة، وتم حذف الكثير من مشاهد الاغتصاب والتعذيب لمراعاة شعور المشاهدين، خاصة وأن العمل يعرض خلال شهر رمضان الكريم. 

وأشار "العليوة" إلي أن العمل يحمل رسالة حب إلي الجميع ونبذ الخلافات الدينية والعصبية القبلية، فالجميع واحد "سني أو شيعيبدوي أو حضري، الجميع عليهم الاتحاد من رفعة الوطن.

يحاول المسلسل أن يكشف عن الوجه الآخر للغزو التي قامت به القوات العراقية من أجل الفوز ببراميل النفط على حساب أرواح ودماء الشعب الكويتي البريء، كذلك لم يغفل المسلسل قصص الحب وقت الحرب، ومدى المعاناة التي تتضمنها حتى أصبحت في حكم الوفاة قبل خروجها إلى النور، وتتويجها بالزواج كباقي قصص الحب الطبيعية.

المسلسل أخرجه "محمد دحام الشمريوكتب قصته "فهد العليوةأما عن البطولة فشارك فيها "زهرة الخرجي، جاسم النبهان، باسمة حماده، أحمد السلمان، محمود بوشهري، حسين منصور، مرام، محمد المنيع".