EN
  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2013

كريمو

كريمو

كريمو

هو عبد الكريم ميري الشهير بكريمو ، ولد بالدار البيضاء في 13 يناير 1955، كان يشغل مركز مهاجم إحترف لأكثر من 14 عاما خارج المغرب في أكثر من ناد فرنسي بداية مع نادي باستيا عام 1974 ونهاية بماترا راسينج، كما لعب مع المنتخب المغربي لأزيد من 10 سنوات شارك خلالها في أكبر البطولات على رأسها كأس العالم.

الدولة المغرب

تاريخ الميلاد 13 يناير, 1955

الوظيفة

لاعب معتزل

هو عبد الكريم ميري الشهير بكريمو ، ولد بالدار البيضاء في 13 يناير 1955، كان يشغل مركز مهاجم إحترف لأكثر من 14 عاما خارج المغرب في أكثر من ناد فرنسي بداية مع نادي باستيا عام 1974 ونهاية بماترا راسينج، كما لعب مع المنتخب المغربي لأزيد من 10 سنوات شارك خلالها في أكبر البطولات على رأسها كأس العالم.

بدأت رحلة كريمو مع الاحتراف عام 1974 وكانت أول محطة احترافية مع نادي باستيا شارك خلالها في 119 مباراة ووقع على 33 هدفاً في مختلف المسابقات وصل مع النادي إلى نهائي كأس الإتحاد الأوروبي عام 1978.

وانتقل للعب في ليل موسم 1980-1981 شارك في 42 مباراة تمكن من تسجيل 14 هدف، ثم لعب  مع نادي تولوز عام 1981 ولعب له موسم واحد شارك في 32 مقابلة وسجل 10 أهداف، وانتقل إلى نادي ميتز عام 1982 وتألق بشكل واضح حيث سجل 24 هدفاً في 38 مباراة.

ولعب بعدها لنادي ستراسبورج عام 1983 لموسم واحد ، لوهافر موسم 85-86 وسجل 20 هدفاً في 37 مباراة، وسانت إتيان عام 1986 ، شارك معه في 33 مباراة سجل 9 أهداف.

وأخيرا ماترا راسينج  الذي لعب له موسمين من 1987 إلى 1989 سجل خلالها 10 أهداف في 52 مباراة، وكانت هذه آخر محطة في مشوار كريمو حيث أعلن اعتزاله عام 1989.

خاض كريمو مباراته الدولية الأولى عام 1977 ضد المنتخب التونسي وإنقطع قليلاً عن المنتخب قبل أن يعود بقوة حيث شارك معه في نهائيات كأس العالم 1986 بالمكسيك وسجل الهدف الثالث في مرمى البرتغال في الدور الأول.

وقاد المغرب لتصدر المجموعة على حساب إنجلترا وبولندا وبالتالي التأهل للدور الثاني لأول مرة في تاريخ إفريقيا والعرب.

كما شارك مع "أسود الأطلس" في كأس أمم إفريقيا مرتين عام 1986 في مصر وسجل هدف و1988 بالمغرب وسجل 2 هدفين قبل أن يعتزل اللعب دولياً سنة 1988 بعد مشوار حافل مع المنتخب المغربي لعب خلاله نحو 80 مباراة دولية وسجل 5 أهدف.

قاد باستيا الفرنسي إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي عام 1987

وشارك في كأس الأمم الإفريقية مرتين عامي 1986 و1988 ، وقاد "أسود الأطلس" لكأس العالم 1986 في المكسيك وسجل الهدف الثالث في مرمى البرتغال، ليتأهل المغرب إلى الدور الثاني لأول مرة في تاريخ العرب وإفريقيا قبل الخروج من البطولة على يد ألمانيا الغربية.