EN
  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2013

فوزي العيساوي

لم يلعب لغير النصر واذكر انه في لقاء لمجلة لبنانية سألوه لو منحت استغنائك لمن توقع قال (للنصر الليبي) ، أول مباراة مع النصر ضد التحدي 2-1 سجل فيها هدف وكانت عام 1976م، تاريخ الالتحاق بالمنتخب عام1977م اي انه لعب في المنتخب وعمره17 عام فقط، لعب في المنتخب الوطني والمنتخب العسكري والمنتخب المدرسي اي عطاء لم ينضب لكرة القدم لاكثر من 27 عام.

الدولة ليبيا

تاريخ الميلاد 26 مارس, 1960

الجوائز

  • حصل مع النصر علي بطولة الدوري العام سنة 1987م حيث سجل هدف الفوز لفريقه في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع برأسيه شهيرة
  • كما أحرز لقب وصيف البطل ثلاث مرات وكان قاب قوسين أو ادني من البطولة
  • وصل بفريقه النصر الي الدور قبل النهائي لكاس كوؤس أفريقيا 85م وانسحب النصر بقرار سياسي في ذلك الوقت
  • حصل علي هداف التصفيات هذه برصيد 5 اهداف
  • أحرز كأس أفضل لاعب في بطولة أفريقيا عام 82م بوجود نجوم أفريقيا روجي ميلا وعبيدي بيلي وصالح عصاد ولخضر بلومي ورابح ماجر ولكن الفتي الليبي في ذلك الوقت افتك منهم اللقب بجدارة واستحقاق
  • تحصله مع المنتخب علي الترتيب الثاني في بطولة أفريقيا 82م بعد تفوق غانا بركلات الحظ الترجيحية
  • حصل علي كاس الدورة الإسلامية في ماليزيا 1980م
  • تحصله علي كاس الدورة المدرسية 1977م مع المنتخب
  • مشاركته مع منتخب العرب ضد اندية هولندا وتفوق منتخب العرب 4-1 حيث صنع فوزي ثلاثة من الاهداف الاربعة لبلومي والخطيب ومنصور مفتاح
  • استدعائه عام1992م لمنتخب نجوم العالم المختارين منهم ماتيوس وفولر وباجيو وروجي ميلا وزيكو وغيرهم
  • دخوله لتصنيف أفضل مائة لاعب في تاريخ أفريقيا
  • حصوله علي الترتيب الحادي عشر في استفتاء الاتحاد الأفريقي لاختيار أفضل لاعب في أفريقيا عام 1983م
  • تكريمه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم بصفته الشخصية الرياضية التي ساهمت في تقدم الكرة في بلادها (من كل بلد يتم اختيار شخصية)

لم يلعب لغير النصر وخلال لقاء لمجلة لبنانية سألوه لو منحت استغنائك لمن توقع قال (للنصر الليبي) ، أول مباراة مع النصر ضد التحدي 2-1 سجل فيها هدف وكانت عام 1976م، وتاريخ الالتحاق بالمنتخب عام1977م اي انه لعب في المنتخب وعمره17 عام فقط، ولعب في المنتخب الوطني والمنتخب العسكري والمنتخب المدرسي اي عطاء لم ينضب لكرة القدم لاكثر من 27 عام.

لعب مع النصر أكثر من400 مبارة سجل فيها أكثر من 250 هدف محلي، واعتزل عام 1997م بعد تسجيله لركله الترجيح الأخيرة التي بها تحصل فريقه علي كاس ليبيا حيث ان اخر لمسة له لكرة القدم توجت فريقه.