EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2011

هزم أوكلاند النيوزيلندي بهدفين كاشيوا الياباني إلى ربع نهائي مونديال الأندية

فريق كاشيوا ريسول بطل اليابان

فرحة لاعبي ريسول الياباني

فريق كاشيوا ريسول بطل اليابان يصعد إلى الدور ربع النهائي للنسخة الثامنة من بطولة العالم للأندية لكرة القدم بتغلبه على أوكلاند سيتي النيوزيلندي بطل أوقيانيا بهدفين نظيفين في تويوتا بالدور الأول.

صعد فريق كاشيوا ريسول بطل اليابان إلى الدور ربع النهائي للنسخة الثامنة من بطولة العالم للأندية لكرة القدم بتغلبه على أوكلاند سيتي النيوزيلندي بطل أوقيانيا بهدفين نظيفين في تويوتا بالدور الأول.

  وسجل جونيا تاناكا وماساتو كودو في الدقيقتين الـ36 و39 هدفي كاشيوا رايسول.

  وكانت الأفضلية منذ البداية لكاشيوا ريسول وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة الثالثة من تسديدة قوية لهيروكي كاساي من داخل المنطقة إثر ركلة ركنية، بيد أن المدافع إيان هوج أبعدها برأسه في من باب المرمى، ثم رأسية لتاناكا من أمام المرمى مرت فوق المرمى.

  ونجح كاشيوا رايسول في افتتاح التسجيل عبر جونيا تاناكا الذي تلاعب بمدافعين داخل المنطقة وسدد كرة قوية بيسراه في الزاوية اليمنى للحارس جاكوب سبونلي في الدقيقة الـ36 .

  وتابع كاشيوا ريسول أفضليته وحصل على ركلة حرة جانبية انبرى لها البرازيلي لياندرو دومينجيش وتابعها كاساي برأسه من مسافة قريبة لكنها ارتدت من القائم الأيسر إلى واتارو هاشيموتو فسددها من داخل المنطقة ضعيفة وصلت إلى ماساتو كودو الذي تابعها بسهولة داخل المرمى في الدقيقة الـ39.

  وسنحت لأوكلاند سيتي فرصة وحيدة في الشوط الأول من ركلة حرة جانبية سددها ديفيد موليجان مباشرة وأبعدها الحارس الياباني تاكانوري سوجينو بقبضتي يديه.

  وكاد أوكلاند سيتي يقلص الفارق من أول فرصة له في الشوط الثاني عبر الإسباني مانيل إسبوزيتو بريسيجير من تسديدة ساقطة مرت فوق العارضة بسنتمترات قليلة (70)، رد عليها دومينجيش بتسديدة قوية بين يدي الحارس سبونلي (71)، ثم توغل لكودو داخل المنطقة وتلاعب بالدفاع وراوغ الحارس سبونلي لكن تسديدته مرت بجوار القائم الأيمن (72) .

  وأهدر إسبوزيتو فرصة أخرى، عندما تلقى كرة على طبق من ذهب داخل المنطقة من موليجان فسددها وهو غير مراقب فوق الخشبات الثلاث (74)، وسدد الكوستاريكي لويس فونسيكا كوراليس بديل اليكس فينيريديس، كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس الياباني سوجينو بصعوبة (75).

  وأنقذ سوجينو مرماه من هدف محقق بإبعاد كرة رائعة من ركلة حرة لموليجان وحولها إلى ركنية لم تثمر (78)، ثم تألق الحارس سوجينو مرة أخرى بإبعاده كرة رأسية للكرواتي الأصل النيوزيلندي الجنسية دانيال كوبريفسيتش، بديل الإسباني ألبرت رييرا، من باب المرمى قبل أن يشتتها الدفاع (82).

تفوق أوروبي

  ويلتقي كاشيوا ريسول في الدور المقبل مع مونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف الأحد المقبل، وهو اليوم ذاته الذي يشهد القمة العربية-العربية بين الترجي الرياضي التونسي بطل إفريقيا والسد القطري بطل أسيا في المباراة الثانية لربع النهائي.

  ويدخل بطلا أوروبا وأمريكا الجنوبية برشلونة الإسباني وسانتوس البرازيلي على التوالي المنافسة اعتبارا من نصف النهائي حيث سيلتقي الفريق الكاتالوني الفائز في مباراة السد والترجي في 15 ديسمبر/كانون الأول الحالي، وسانتوس مع الفائز في مباراة كاشيوا ريسول ومونتيري في 14 منه.

  وكانت البطولة أقيمت في أبو ظبي في العامين الماضيين قبل أن تنتقل إلى طوكيو لسنتين أيضا ثم تعود إلى دولة عربية أخرى هي المغرب اعتبارا من 2013.

  وتوج إنترناسيونالي الإيطالي بطلا للمسابقة العام الماضي بفوزه على مازيمبي الكونغولي 3-صفر.

  وتتفوق أندية أوروبا على نظيرتها الأمريكية الجنوبية بأربعة ألقاب مقابل ثلاثة في البطولة بنظامها الجديد اعتبارا من عام 2000، حيث فازت بنسخها الثلاث الأولى فرق برازيلية هي كورينثيانز وساو باولو وإنترناسيونال أعوام 2000 و2005 و2006، قبل أن تنتقل السيطرة إلى الفرق الأوروبية عبر ميلان الإيطالي (2007) ومانشستر يونايتد الإنجليزي (2008) وبرشلونة (2009) وإنترميلان (2010).