EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2014

التويجري عبر تويتر : أين مستحقات غرم العمري من صفقة الغامدي؟

خالد الغامدي

خالد الغامدي

تساءل ناقد برنامج أكشن يادوري الإعلامي عادل التويجري عبر حسابه الشخصي في تويتر عن حصة وكيل أعمال اللاعبين "غرم العمري" من صفقة تجديد عقد اللاعب خالد الغامدي لفريقه النصر

  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2014

التويجري عبر تويتر : أين مستحقات غرم العمري من صفقة الغامدي؟

(الرياض - mbc.net) تساءل ناقد برنامج أكشن يادوري الإعلامي عادل التويجري عبر حسابه الشخصي في تويتر عن حصة وكيل أعمال اللاعبين "غرم العمري" من صفقة تجديد عقد اللاعب خالد الغامدي لفريقه النصر , حيث ذكر التويجري عبر عدة تغريدات قائلاً : غرم العمري تقدم بشكوى نادي النصر للجنة الاحتراف في 8/ 5/ 2014 م مطالباً بمستحقاته البالغة 2,250,000 مليون ريال عن صفقة خالد الغامدي ,النصر يصعق اللجنة بخطاب يؤكد فيه أنه لم يوقع أي ( اتفاقية)مع غرم العمري !الاتفاقية التي أكدت لجنة الاحتراف أنها (ملزمة) بينما هي(قراطيس)!

وأضاف التويجري النصر يعتمد على المادة 19 /7 من لائحة وكلاء اللاعبين ويرسل (إقرار خطي) من اللاعب بدفع مستحقات وكيل أعماله عن عقده الموقع في 3 / 4/ 2014!

النصر ( رسمياً ) يؤكد أنه لا يوجد اتفاقية بينه وبين غرم العمري !!! وين الاتفاقية الملزمة ! أين ( التوثيق ) !! قلناها….. (قراطيس) !

وقال التويجري الأمانة العامة في 18 / 9 / 1435 ترسل لغرم العمري رد النصر وإقرار اللاعب بعد (اطلاع) لجنة الاحتراف على الموضوع واتخاذ الإجراءات النظامية! .. الأمانة العامة في 18 / 9 / 1435 ترسل لغرم العمري رد النصر وإقرار اللاعب بعد (اطلاع) لجنة الاحتراف على الموضوع واتخاذ الإجراءات النظامية! , لجنة الاحتراف لم تلزم لا اللاعب ولا النادي بحقوق وكيل الأعمال!!!! وهناك (اشتباه) في التلاعب بعد(إنكار) الاتفاقية ! سبق لنائب رئيس لجنة الاحتراف (المُستشار) أن أقر بأن (اتفاقية) النصر مع اللاعب ( ملزمة) و (موثقة) لدى اللجنة ! موقف اللجنة (صعب(!..طالما أن اللجنة لديها (الاتفاقية الملزمة ) بين النصر واللاعب وتم توثيقها باعتراف (النائب - المستشار) لماذا لم تبت اللجنة مباشرة ! موقف اللجنة محرج ! إما الاعتراف بأن الاتفاقية (ملزمة ) و(موثقة) كما أعلنت عن ذلك رسمياً أو أنها (قراطيس) كما يؤكد النصر! اللاعب تورط! الأصل أن لا يشارك اللاعب مالم تُسدد حقوق وكيل أعماله إن استمر في شكواه…. لكن مع لجنة ( المُستشار) ….. الوضع مختلف !