EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2012

الخطيب "بيبو" نموذج رائع للقدوة في الملاعب العربية

محمود الخطيب

محمود الخطيب

مرت سنوات وسنوات على اعتزال محمود الخطيب (بيبو) وواجه العديد من المشاكل أثناء وجوده كنائب رئيس للأهلي المصري، لكنه أبدا لم يتعرض لأي هتافات عدائية، ويبقى يحتفظ بصورة القدوة لدى معظم الجماهير العربية.

  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2012

الخطيب "بيبو" نموذج رائع للقدوة في الملاعب العربية

مرت سنوات وسنوات على اعتزال محمود الخطيب (بيبو) وواجه العديد من المشاكل أثناء وجوده كنائب رئيس للأهلي المصري، لكنه أبدا لم يتعرض لأي هتافات عدائية، ويبقى يحتفظ بصورة القدوة لدى معظم الجماهير العربية.

وبدأ بيبو مشواره مع نادي النصر، قبل أن ينضم للأهلي، ويصبح من أبرز وأخطر مهاجميه على مدار تاريخه، حتى إنه يحتفظ حتى الآن بلقب هداف الفريق في البطولات الإفريقية برصيد 37 هدفا.

وتدرج الخطيب المولود في مثل هذا اليوم، وبالتحديد في 30 أكتوبر/تشرين الأول 1954 في عدة مناصب الأهلي، حتى أصبح يشغل منصب نائب الرئيس، كما تولى تدريب منتخب مصر لفترة قصيرة، لكنه قام بموقف نادر في الرياضة.

هذا الموقف باختصار، هو قيام الخطيب بإرجاع كل الأموال التي نالها من الاتحاد المصري نظير تولي تدريب منتخب الفراعنة، والسبب هو إخفاق الفريق في تحقيق الهدف المطلوب منه، وليت باقي المدربين يتعلمون من هذا الموقف.

تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت