EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2014

الشباب يخطف أول ألقاب الموسم على حساب "العالمي"

النصر والشباب الشوط الثاني

الشباب حسم اللقب

حسم فريق الشباب نتيجة مباراته أمام النصر على لقب كأس السوبر السعودي 2014، التي إنتهت بفوز "الليث" 4-3 بركلات الترجيح من نقطى الجزاء بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي 1-1.

  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2014

الشباب يخطف أول ألقاب الموسم على حساب "العالمي"

(الرياض-mbc.net) حسم فريق الشباب نتيجة مباراته أمام النصر على لقب كأس السوبر السعودي 2014، التي إنتهت بفوز "الليث" 4-3 بركلات الترجيح من نقطى الجزاء بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي 1-1.

ليكون بذلك أول لقب له قبل بداية الموسم الرياضي الحالي، واللقب الثاني بعد أن توج بلقب كأس خادم الحرمين الشريفين، في حين أن نادي النصر السعودي إكتفى بلقب الدوري السعودي.

انتهى الشوط الأول لمباراة السوبر السعودي بين النصر والشباب بالتعادل (1-1)، على ملعب الملك فهد الدولي.

لم يكن هناك دقائق ترقب أو حذر من الفريقين مع انطلاق مباراة السوبر، فالنصر والشباب يهاجمان دائما، لذا كان اللقاء مثيرا ويليق بانطلاق موسم كروي جديد للكرة السعودية.

حملت الدقيقة السادسة فرصة خطيرة للنصر لكن ماركينوس لم يستغل وضعيه شبه الانفراد بمرمى الشباب، وسدد الكرة بجوار القائم الأيسر.

تواصل الهجوم النصراوي بقوة، وشهدت الدقيقة 13 هدفا للعالمي من ضربة رأسية لمحمد السهلاوي، ليشتعل الملعب بهتاف الجماهير السعيدة بتقدم بطل الدوري.

استمرت فرحة النصر بتقدمه 7 دقائق فقط، لأن الشباب تعادل بواسطة نايف هزازي في الدقيقة 20، بعدما استغل خطأ من خالد الغادمدي وزملائه في الدفاع، ليسدد هزازي الكرة بقوة في الشباك.

الدقائق العشرة الأخيرة من الشوط الأول، كانت في غاية الإثارة بعدما تسابق الفريقان على إهدار الفرص السهلة أمام المرمى، بسبب غياب التركيز وتألق حارسي المرمى.

ركلات الترجيح
683

ركلات الترجيح

ومع بداية الشوط الثاني، سيطر نادي النصر على الكرة في وسط الملعب وحاول الوصول إلى مرمى الشباب ولكن دون خطورة حقيقية حتى التسديدة القوية التي صوبها أدريان ميرزفيسكي في الدقيقة 52.

وواصل "العالمي" محاولاته في الدقيقة 56 عندما وصلت الكرة إلى البرازيلي ماركينوس ليقود هجمة مرتدة سريعة قبل أن يمرر الكرة إلى يحيى الشهري الذي سددها قوية ولكن في أجساد المدافعين.

وفي الدقيقة 59 حاول عبد الملك الخيبري استغلال تقدم عبد الله العنزي عن مرماه وصوب كرة من مسافة بعيدة قبل أن يوقفها حارس النصر ليجهض مشروع هدف عالمي للاعب الشباب.

وتألق المنقذ حسين عبد الغني في الدقيقة 65 وأبعد كرة خطيرة من تحت أقدام روجيرو كوتينيو مهاجم الشباب الذي كان في موقف انفراد بالحارس عبد الله العنزي.

وأهدر رافينيا فرصة محققة للشباب في الدقيقة 75 بتسديدة قوية مرت بجوار القائم بسنتيمترات ، واستمر الوضع على ما هو عليه إلى نهاية الشوطين الأصلي ليلجأ الحكم إلى وقت إضافي على شوطين.

الوقت الإضافي

وفي الشوط الثاني حصل إبراهيم غالب على بطاقة حمراء ليلعب النصر بعشرة لاعبين الوقت المتبقي من عمر المباراة ، وقد أضاع الفريقان العديد من الفرص الخطيرة خلال الوقتين الإضافيين ، حتى احتكما لركلات الترجيح التي حسمها الشباب 4-3 لصالحه ليتوج باللقب.