EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2013

الشباب والأهلي يقلقان الشارع الرياضي السعودي آسيويا

الأهلي السعودي

الأهلي السعودي

أدخل الاهلي والشباب القلق في نفوس الجماهير السعودية عامة وجماهيرهم خاصة قبل مواجهتهما الأسيوية المنتظرة الأربعاء المقبل في إياب دور الثمانية من دوري أبطال آسيا، فالأهلي سيلعب مع سيئول الكوري في كوريا ولا بديل أمامه سوى الفوز أو التعادل الايجابي بأكثر من هدف.

  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2013

الشباب والأهلي يقلقان الشارع الرياضي السعودي آسيويا

أدخل الاهلي والشباب القلق في نفوس الجماهير السعودية عامة وجماهيرهم خاصة قبل مواجهتهما الأسيوية المنتظرة الأربعاء المقبل في إياب دور الثمانية من دوري أبطال آسيا، فالأهلي سيلعب مع سيئول الكوري في كوريا ولا بديل أمامه سوى الفوز أو التعادل الايجابي بأكثر من هدف.

في حين سيواجه الشباب كاشيوا الياباني بالرياض وحظوظه أفضل من الاهلي فالتعادل صفر-صفر كاف لبلوغ دور نصف النهائي أو الفوز بأي نتيجة، وجاء قلق الجماهير السعودية بسبب المستويات غير المقنعة التي قدمها الفريقان في الجولة الثالثة من دوري عبد اللطيف جميل.

فالأهلي تعادل 1-1 مع العروبة الضيف الجديد للدوري، ولم يقدم لاعبوه المستوى المعروف عنهم في هذا اللقاء، ووضح الفراغ الكبير الذي خلفه ثنائي الهجوم الاجنبي العماني عماد الحوسني الذي الغي عقده بداعي الإصابة، والبرازيلي سيموس فيكتور المصاب ايضا الذي لم تتضح الصورة حول مشاركته لقاء الاياب، وبات الفريق في الفترة الاخيرة يقدم مستويات متذبذبة وغير مقنعة فنياً في حال استمرارها سيجد نفسه خارج البطولة خصوصا ان سيئول الكوري يضم عناصر مميزة وصعب المراس.

أما الشباب فعلى الرغم من فوزه العريض على ضيفه الرائد 5-2، إلا ان المواجهة كشفت الضعف الواضح في دفاعاته خصوصاً متوسطي الدفاع، بدليل تلقي شباكه في ثلاث مباريات في الدوري ستة اهداف، وهي حصيلة تكشف مدى المشاكل الموجودة في هذا الخط، مما يعني ان مدافعيه مطالبون بالتركيز اكثر، فالأخطاء لاتغتفر امام هجوم كاشيوا القوي الذي يبحث عن أي هفوة.

مدربا الاهلي البرتغالي فيتور بيريرا والشباب البلجيكي ميشيل برودوم مطالبان بتصحيح جملة الاخطاء التي وقع فيها لاعبو الفريقين في مواجهتيهما امام العروبة والرائد، قبل مواجهتي الاياب الآسيوتين، فليس هناك مجال للتعويض وأي خطأ او إخفاق سيكون ثمنه توديع البطولة بعد ان أصبح الفريقان على مقربة من الادوار النهائية منها.