EN
  • تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2012

بصراحة الفتح يؤكد تدهور الهلال.. وتباين البقية

عبد العزيز الدغيثر ضيف صدى الملاعب

عبد العزيز الدغيثر

بصراحة لم يكن أحد يتوقع هذه البداية لدوري زين من الفرق بدون استثناء، رغم أن عالم المجنونة قد يحدث به أكبر المفاجآت فقد صدمت جماهير الهلال والنصر والاتحاد من المستوى المهزوز وغير المتوقع وفقد الانسجام خاصة من قبل الجانب النصراوي أما الاتحاد الذي غاب أجانبه واستطاع أن يسجلهم فيما بعد في حالة استثنائية فكاد أن يخسر من الرائد بعد مستوى غير متوقع أما الهلال فقد نجا من هزيمة قاسية وغير متوقعة من هجر الذي كان هو المتقدم طوال وقت المباراة في المقابل صدم الاتفاق عشاقه وهو يتعادل مع الوحدة على أرضه وبين جماهيره وكسب التعاون الفيصلي في مباراة ولا أروع كان نجمها المحترف الجزائري بوقاش ولم يتميز في الجولة الاولى وينال إعجاب واحترام الجميع إلا فريقي الشباب والاهلي مسجلين استمرار تميزهم للموسم الثاني حتى الآن.

(عبد العزيز بن علي الدغيثر ) بصراحة لم يكن أحد يتوقع هذه البداية لدوري زين من الفرق بدون استثناء، رغم أن عالم المجنونة قد يحدث به أكبر المفاجآت فقد صدمت جماهير الهلال والنصر والاتحاد من المستوى المهزوز وغير المتوقع وفقد الانسجام خاصة من قبل الجانب النصراوي أما الاتحاد الذي غاب أجانبه واستطاع أن يسجلهم فيما بعد في حالة استثنائية فكاد أن يخسر من الرائد بعد مستوى غير متوقع أما الهلال فقد نجا من هزيمة قاسية وغير متوقعة من هجر الذي كان هو المتقدم طوال وقت المباراة في المقابل صدم الاتفاق عشاقه وهو يتعادل مع الوحدة على أرضه وبين جماهيره وكسب التعاون الفيصلي في مباراة ولا أروع كان نجمها المحترف الجزائري بوقاش ولم يتميز في الجولة الاولى وينال إعجاب واحترام الجميع إلا فريقي الشباب والاهلي مسجلين استمرار تميزهم للموسم الثاني حتى الآن.

ولكن الأغرب والأدهى ان الفرق التي قدمت مستويات سيئة في الجولة الاولى عادت وخلال 72 ساعة فقط وقدمت مستويات ونتائج لن تكن توحي لأحد ان تقدمه عطفاً على ما قدمته في الجولة الاولى فقد تجاوز النصر الرائد برباعية مستحقة ومستوى مرض إلى حد ما رغم وجود الثغرات في الخطوط الخلفية، أما فريق الاتحاد فقد قدم مستوى ولا أروع يستطيع اي ناقد محايد اي يجير هذا التميز للاعبيه الأجانب الذين صنعوا الفرق بكل وضوح ،ولازال دفاع العميد يشتكي من ضعف وإمكانيات لاعبيه الذين أصبحوا مهددين بالإقصاء في أي لحظة نظراً لاعتمادهم على اللعب بطريقة غير شرعية وذلك لتقدم العمر وهذا سيسبب لهم إحراجا في المستقبل خاصة في البطولة الآسيوية.

وكانت المفاجأة إن فريق الفتح أكد تدهور وتراجع مستوى الهلال وأن لقاءهم السابق أمام هجر والخروج بالتعادل في اللحظات الاخيرة لم يكن من باب الصدفة بل إن الفريق يفتقد إلى الانسجام ولا يوجد أي نوع من التفاهم بين لاعبيه خاصة خط الظهر والحراسة ومن يشاهدهم يعتقد أنهم لأول مرة يلعبون في فريق واحد، وفي اعتقادي والله أعلم ان مدرب الهلال لا يملك قراءة امكانية لاعبيه ولا يستطيع توظيفهم بالطريقة المناسبة، واليوم والهلال مقبل على مشاركة آسيوية لا أعتقد انه سوف يصل حتى للأدوار النهائية إذا هو استمر على هذا الوضع، أما فريق الفتح فأعتقد انه أصبح مكانه من الكبار، فالموسم الماضي سجل حضورا غير عادي، ونافس على أهم البطولات، واليوم يعود من جديد ليثبت أنه قادم وبقوة وتبقى اندية الوسط مثل الرائد ونجران والفيصلي وهجر والتعاون في مستويات متباينة فمن المبكر الحكم على ما سوف تقدمه هذا الموسم ويبقى فريقا الشباب والاهلي الاجدر بالتميز، وقد يجدون مضايقة من فريق الاتحاد إن هو استمر بهذا المستوى بأجانبه المتميزين.

القناة الرياضية والبداية المتعثرة

في الموسم الماضي وعندما صدر الأمر السامي الكريم بإسناد نقل دوري زين لقناتنا الرياضية وكأول موسم كنا نلوم جميع من يوجه أي انتقاد أو ملاحظات على القناة ومنسوبيها من باب إعطاء الفرصة ولقلة خبرة بعضهم ولاستحداث قنوات جديدة وكان من الظلم الحكم على عدم التميز وهم في البداية ولكن مع الأسف رغم بعض الملاحظات على الاداء والنقل والاعداد الذي شهده نقل المنافسة في الموسم الماضي إلا ان البداية كانت اسوأ وأمر هذا الموسم، فقد وضح جلياً ان الاعداد كان غائباً وان العاملين والمخططين قد استمتعوا بإجازة الصيف من دون أي استعداد مسبق لدوري طويل النفس ومتابع عربياً وقارياً، فقد كانت البداية أسوأ من السيئة، وشهدت أسوأ نقل منذ سنوات خاصة مباراة الرائد والاتحاد التي لم تكن حتى قبل عقدين من الزمن تنقل بهذا الشكل وشهدت مباراة الفتح والنصر توقف البث واختفاء الصورة وسوء تغطية وهذا دليل على غياب الاستعداد، فرغم ما تجده القناة من دعم مادي ومعنوي من أعلى المسؤولين في الوزارة والاهتمام غير العادي من قبل سمو المشرف العام على القناة إلا أن هناك من يبعثر هذا الاهتمام وما لفت انتباهي تلك التبريرات الوهمية والذي أدلى بها أحد العاملين بالقناة والتي حاول من خلالها استغفال الآخرين وإلصاق الإخفاق على قمر عربسات قبل ان يتذرع بتخصيص عربات النقل لنقل اولمبياد لندن وأعتقد أن مثل هذه الاعذار والاستخفاف بعقول المشاهدين يدل على إفلاس من قام بهذه التبريرات الوهمية التي لا تقبل في زمن الاتصالات والتقنية رفيعة المستوى.

مرور الرياض في رمضان نايم في العسل

لم تكن المرة الاولى التي أكتب عن مرور الرياض وغيابه التام بل تجاهله لجميع ما يحدث من حوادث وازدحام وأستطيع ان أقول ان من اسند مهمة الحوادث للمتعهد (نجم) لم يوفق فقد وضع مرورنا العزيز وأفراده في سبات عميق ولم يعد لهم تواجد إلا أمام المجمعات التجارية وإقفال المداخل وإغلاق المخارج احياناً ما عدا ذلك فمرورنا العزيز خارج التغطية وما شدني للعودة للحديث عن غياب المرور وما حدث تحديداً في صباح يوم الثلاثاء الخامس من شهر رمضان المبارك وفي تمام الساعة العاشرة والنصف صباحاً وتحديداً في مخرج 11 مع الدائري الشرقي حيث استخدم السائقون بطريقة فوضوية وعنجهية جميع الاتجاهين في اتجاه واحد مما سبب ارتباكا وإقفال الطرقات جميعها في منظر مخجل للغاية، ويدل على غياب الوعي في ظل غياب تام وغير مسبوق أو مبرر لدوريات الامن خاصة المرور والحقيقة إننا نخجل ان نشاهد هذه المناظر خاصة ونحن صائمون ولم يدرك هؤلاء ان الصيام يهذب النفس وليس الصيام هو الجوع والعطش والإساءة للناس وقطع النظام، فالشهر الكريم يجب ان يكون فرصة لمراجعة النفس والتحلي بالاخلاق والعودة إلى الله في كل شيء وليس كما يحدث فحتى لو غابت الاجهزة الامنية فيجب علينا ان ندرك ان كل واحد منا هو رجل امن بحد ذاته ويكون لديه رقابة ذاتية على نفسه لئلا يجرح صيامه ويكسب سيئات وهو في هذا الشهر الكريم يجب أن يبحث عن الحسنات فشهر رمضان شهر الخير والبركات تقفل فيه ابواب النار وتفتح فيه أبواب الجنة وأن نتذكر ان من حفظ الله حفظه الله.

نقاط للتأمل

- أتقدم بخالص العزاء والمواساة للأسرة الرياضية بصفة عامة ولنادي التعاون بصفة خاصة بوفاة اللاعب ناصر البيشي الذي أدعو الله سبحانه وتعالى أن يتقبله بهذا الشهر الكريم وأن يتجاوز عنه وأن يقبله بواسع رحمته.

- احترم نادي الاتحاد كيان وجماهير وإعلام ولكن لم يكن رد المركز الاعلامي على مقالي الاسبوع الماضي فيه نوع من التوضيح فقد فسر الماء بعد الجهد بالماء حتى كلمة (قذف) اعتقد أنه يسمع بها ولا يعرف معناها فلم يكن لها وجود فمن ذكرها اما انه من جماعة طقها والحقها أو أنه دخل الاعلام بالخطأ وابتلي به المركز الإعلامي الاتحادي.

- مؤسف جداً أن يصل مستوى حب الذات إلى هذه الدرجة حتى ونحن نفقد أحد اللاعبين في هذا الشهر الكريم فقد حاولت اكثر من جهة أن تنسب عملية تأجيل مباراة الاهلي والتعاون لها بسبب المصاب الجلل.

- يعجبني نادي الاهلي ومنسوبوه وبالفعل فهو ناد راق اسم على مسمى ومطبقاً مقولة (عز نفسك تلقاها) عندما لم يتهيأ له حجز لم يتوسل ولم يلجأ إلى الاساليب الملتوية فقد استأجرطائرة خاصة، وهذه ليست المرة الاولى التي تقوم بها الادارة الاهلاوية.

- أهنئ إدارة نادي الشباب على الفكر الذي تعمل من خلاله فرغم تميز فريق كرة القدم الموسم الماضي وتحقيقه البطولة إلا انها كانت تراقب اللاعبين المميزين في الفرق الأخرى ومن خلال ذلك استعادة اللاعب كوماتشو من الاهلي واحضرت اللاعب تيجاني من الاتفاق والله يعين الفرق الاخرى التي تحضر لاعبين أجانب وتضعهم على دكة البدلاء.

- أعتقد ان ادارة نادي الهلال قد كررت خطأها الموسم الماضي عندما تعاقدت من المدرب الالماني (دول) وها هي تعيد الخطأ مرة أخرى مع مدرب أعتقد انه لا يحمل تاريخا حافلا وكان عاطلا عن العمل والسؤال: ما الذي أصاب الادارة الهلالية وهي نفسها من أحضرت افضل المدربين واللاعبين الاجانب؟

- لا أعرف اين ذهبت المبادئ الانسانية وتحكيم الضمير حول بعض من يسلم اللاعبين شيكات بدون رصيد ليحصل على مخالصة وتوقيع اللاعب الذي يعتبر أن الشيك وثيقة تضمن حقوقه والسؤال: أين تطبيق عقوبة الشيكات بدون أرصدة التي يعاقب عليها النظام؟

- اليوم نعيش يومنا الثالث من العشر الأواخر من شهر رمضان أسأل الله الكريم العظيم في شأنه أن يبارك لنا جميعاً في هذه العشر وأن يكتب لنا العتق من النار وأن يحفظ بلادنا من كل مكروه وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان... إنه سميع مجيب

 

صحيفة الجزيرة السعودية