EN
  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2012

بصراحة أين ميزانيات الأندية؟

sport article

sport article

الكاتب يفتح ملف ميزانيات الأندية السعودية

  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2012

بصراحة أين ميزانيات الأندية؟

(عبد العزيز بن علي الدغيثر) بصراحة: هل يعقل أن يكون هناك منشآت رياضية ضخمة لديها من العقود والاستثمارات بعشرات الملايين وتنفق أضعاف ما تحصل عليه من مبالغ، ومع هذا لا تجد أي ناد ومرفق رياضي يعلن ميزانية منشآته آخر السنة المالية، وأعتقد أن العمل العشوائي التي تدار به الأندية هو أحد أسباب عدم وجود منظومة مالية تستطيع أن تعرف وتعلن ما لها وما عليها من مبالغ وإعلان المديونيات، أو الأرباح إن وجدت وأشك في ذلك.

لقد واصلت الأندية الرياضية لدينا وبمباركة من المرجعية الرسمية لها باستمرار العمل العشوائي وغير المدروس، واستمرار ما هو إلا استمرار للفوضى وعدم المحاسبة وسيؤدي إلى مزيد من التدهور وتحميل المنظومة الرياضية لدينا بمصروفات وديون يمكن تلاشيها لو كان هناك متخصصون ماليون وعليهم رقابة ومحاسبة لكل ما له علاقة بالأمور المالية للأندية، لقد أرهقت المديونيات كاهل أنديتنا وأصبحت تشكل عبئاً غير عادي عليها، كما أنها تقف حجر عثرة أمام تطلعات الرياضيين وأصبح الهاجس الوحيد والمقلق لديهم، وأنا أؤكد أننا وجميع الكيانات الرياضية أمامها صعاب، بل كوارث إذا لم يتم معالجة هذا الأمر وبصفة عاجلة حتى لو استلزم الأمر تدخل الدولة بشكل مباشر ودعم المنظومة الرياضية قبل أن يستفحل الأمر، ويصبح الحل أصعب مما هو عليه.

 

ريكارد ماذا يعمل؟

 

قبل خروج المنتخب السعودي من تصفيات كأس العالم وخروج المنتخب الأولمبي من أولمبياد لندن 2012م طالبت وعبر قناة الإخبارية السعودية بإلغاء عقد المدرب ريكارد، إذا لم نتأهل للمرحلة النهائية لتصفيات كأس العالم 2014 في البرازيل، ولم يكن هذا الطلب مبنيا على نتيجة التأهل من عدمها، بل لأن جلوسه بدون فائدة ومقابل مبالغ مالية هائلة ليس لها مثيل في العالم اليوم مع استمرار عقد المدرب وجلوسه بدون عمل وبمرتب شهري ضخم: ما هو المردود من هذا كله؟ وما هي الفائدة التي تجنيها الرياضة السعودية من بقاء المدرب ونحن ليس لدينا مشاركات رسمية، وهل يعقل أن يبقى هذا المدرب ويستمر في منصبه ويستنزف الأموال على لا شيء، ومن المستفيد، وماذا نعتبر هذا التصرف وتحت أي بند: هل يحسب على بند الإسراف وضياع المال العام؟؟ أم تحت بند الفساد واستغلال السلطة وفي كلتا الحالتين لا فائدة من استمراره وبقائه ما هو إلا عبء على الاتحاد السعودي وهدراً للمال والوقت.

 

أنديتنا أسيويا

 

- سجل نادي الأهلي تميزاً وواصل إبداعاته على المستوى الآسيوي، كما هو في دوري زين واستطاع أبناء القلعة الخضراء الفوز على النصر الإماراتي بنتيجة 1-2 والتغلب عليه على أرضه وبين جماهيره في ظل الغيابات المؤثرة في صفوفه؛ خاصة اللاعب عماد الحوسني والذي يعتبر أميز الهدافين في الساحة حالياً، وعاد من دبي بالنقاط الثلاث وهو الأهم وبدأ الاستعداد للقاء الرائد يوم الأحد القادم في بريدة في مباراة مهمة لكلا من الفريقين، والتي لا تقبل أنصاف الحلول خاصة للأهلاويين إن أرادا منافسة الشباب على بطولة الدوري.

- أما نادي الهلال والذي حل ضيفاً على نادي الشباب الإماراتي فقد واصل نزيف النقاط؛ حيث لم يفز في جميع مبارياته وسجل التعادل الثالث في هذه المسابقة، والحقيقة أنه من خلال جميع اللقاءات تقول إن العامل النفسي لا زال يشكل القاسم المشترك في هذه المسابقة بالنسبة للفريق الهلالي.

- أما فريق الاتحاد والذي لعب لقاءه على أرضه وبين جمهوره أمام بني ياس فقد واصل تخصصه في هذه المسابقة، وفاز على الفريق الإماراتي رغم عدم تقديمه المستوى المطلوب وذلك لغياب بعض اللاعبين وتخبطات المدرب الغريبة.

- على العموم، أعتقد أن أنديتنا بصفة عامة أصبحت لديها مشكلة مع اختيار المدرب المناسب فباستثناء الأهلي والشباب والفتح ما عدا ذلك، فهم متخبطون وكل يوم تشكيلة وإبداعات وعدم استقرار و(حبة فوق وحبة تحت والحسابة بتحسب) وحقه مضمون وحق ابن البلد انتظار حتى يأتي الفرج.

 

نقاط للتأمل

 

- بعد غد الأحد تقام جميع مباريات دوري زين في وقت واحد وإذا ما لعبت النتائج عكس ما يتطلع إليه كل الأندية فقد تحسم بطولة الدوري غير الجولة الأخيرة والله أعلم.

- آخر أعذار الإخفاق وتحقيق الضغط على إدارة نادي النصر اختراع عملية السحر عقليات تقود النادي شيء محزن ومؤلم، والله يقول في آيتين {وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ} ويقول سبحانه {إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ} ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب، سبحان الله تركوا كل هذا وتعلقوا بأعذار ما أنزل الله بها من سلطان.

- هل كان طموح النصر والنصراويين الفوز على الفريق الذي في المركز قبل الأخير، وهل هذا هو الإنجاز الذي يطمع إليه مسيرو النادي أعتقد ذلك بل أؤكده من خلال الأزمة المؤلمة بعد اللقاء.

- الاتحاد السعودي مؤقت والمشاريع لم تنفذ والأندية لم تتسلم مستحقاتها واللجان كل يغني على ليلاه فكيف نطالب بإنجازات وحضور عالمي.

- أسابيع قليلة وينتهي الموسم، وأقل من ذلك لبعض الأندية وتبدأ المطالبات المالية للاعبين والمدربين وهروب بعض المسؤولين في الأندية عن الواجهة.

- أؤكد لكم من هنا أن الهلال أنهى التعاقد مع المدرب السابق (كوزمن) والذي سيقود الهلال من بداية الموسم القادم بعد نهاية منافسات الدوري الإماراتي والذي بقي عليه خمس جولات.

- بعض الأندية بدأت من الآن في البحث عن لاعبين مميزين للموسم القادم، ولكن المشكلة تكمن في أن البعض يبحث عن القيمة قبل أن يبحث عن النوعية والإمكانيات، وهذا هو أحد أسباب استمرار الإخفاق.

- أعتقد أن التركيبة الرياضية لدينا قد تغيرت؛ حيث أصبحت اليوم قمة الأهلي مع الاتحاد هي القمة السعودية بعد أن تنازل عنها النصر والهلال وأصبحت لقاءاتهم أشبه بالعادية.

 

خاتمة:

أروع ما في السجود أنك تهمس في أذن الأرض فيسمعك من في السماء.

 

صحيفة "الجزيرة" السعودية