EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2012

عبد الرحمن محمد: الأخضر السعودي الأقرب للتأهل لنهائي كأس العرب

منتخب قطر الأولمبي ومنتخب السعودية الأولمبي

منتخب قطر الأولمبي ومنتخب السعودية الأولمبي

توقع الناقد الرياضي لبرنامج صدى الملاعب عبد الرحمن محمد أن يفوز المنتخب السعودي على نظيره الليبي في نصف نهائي كأس العرب ليتأهل إلى نهائي البطولة خاصة وأنه سيستفيد بشكل كبير من تنظيم البطولة على أرضه ووسط جماهيره.

وقال عبد الرحمن محمد "من خلال معطيات الدور الأول ليبيا قدمت مستوى رائع وغير متوقع منذ بداية البطولة ونجح في التكشير عن أنيابه ولكن السؤال الذي يفرض نفسه هو هل ستستمر الثورة الليبية في كأس العرب؟

  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2012

عبد الرحمن محمد: الأخضر السعودي الأقرب للتأهل لنهائي كأس العرب

توقع الناقد الرياضي لبرنامج صدى الملاعب عبد الرحمن محمد أن يفوز المنتخب السعودي على نظيره الليبي في نصف نهائي كأس العرب ليتأهل إلى نهائي البطولة خاصة وأنه سيستفيد بشكل كبير من تنظيم البطولة على أرضه ووسط جماهيره.

وقال عبد الرحمن محمد "من خلال معطيات الدور الأول ليبيا قدمت مستوى رائع وغير متوقع منذ بداية البطولة ونجح في التكشير عن أنيابه ولكن السؤال الذي يفرض نفسه هو هل ستستمر الثورة الليبية في كأس العرب؟ أعتقد أنه من الصعب التفوق على الأخضر السعودي الذي سيستفيد من عاملي الأرض والجمهور".

وتابع الناقد الرياضي "الظروف خدمت المنتخب السعودي لأنه استراح فترة كبيرة طبقا لجدول البطولة وألوم على الإعلام السعودي نقده اللاذع لمدرب الأخضر فرانك ريكارد رغم أن الأداء لم يكن جيدا ولكن الإعلام السعودي يجب أن ينتقد بحدة أقل من ذلك".

وعن تحليله لأداء الفريقين منذ بداية البطولة أكد عبد الرحمن محمد "في الحراسة هناك تكافؤ بين الفريقين والدفاع مشكلة السعودية أما وسط الملعب فلا تفوق لمنتخب على آخر ولكن الأخضر يتفوق هجوميا على ليبيا، وأتوقع وصول المباراة للضربات الترجيحية".

يشهد نصف نهائي كأس العرب التاسعة لكرة القدم في جدة مواجهة أفرو-آسيوية فتلقي السعودية المضيفة مع ليبيا، ويلعب العراق مع المغرب، في المباراة الأولى، يتطلع كل من المنتخبين السعودي والليبي للفوز وبلوغ النهائي لا سيما الأول الذي يدافع عن لقبه ويلعب على أرضه وأمام جماهيره ويأمل في استثمار كافة العوامل لصالحه لحسم المباراة، أما منافسه فيريد مواصلة عروضه القوية التي قدمها في البطولة.

وحول مستوى المنتخبين، فإن الكفة تكاد تكون متقاربة مع أفضلية نسبية للمنتخب السعودي، ولكن مباريات خروج المغلوب لا تخضع لمعايير معينة وإنما تعترف بمن يستثمر الفرص بالشكل المطلوب.

جدير بالذكر، تأهل الأخضر للدور نصف النهائي بعد أن تصدر مجموعته الأولى التي أقيمت منافساتها في مدينة الطائف حيث فاز على الكويت 4-صفر وتعادل مع فلسطين 2-2، ويسعى إلى تأكيد أحقيته بالتأهل للنهائي.