EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2012

يغرد خارج السرب كأحسن برنامج رياضي صحيفة سعودية: "صدى الملاعب" الأفضل يواصل عزفه المنفرد

 مصطفى الأغا

الصدى حصد الكثير من الجوائز

تقرير صحفي سعودي يشيد ببرنامج "صدى الملاعب" الذي يقدمه الإعلامي مصطفى الآغا يوميا على mbc، حيث أعتبره أفضل برنامج رياضي في الوطن العربي حسب عدد من الاستفتاءات، خاصة أنه حافظ على توهجه ومكانته لمدة سنوات،

  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2012

يغرد خارج السرب كأحسن برنامج رياضي صحيفة سعودية: "صدى الملاعب" الأفضل يواصل عزفه المنفرد

أشاد تقرير صحفي سعودي ببرنامج "صدى الملاعب" الذي يقدمه الإعلامي مصطفى الآغا يوميا على mbc، حيث أعتبره أفضل برنامج رياضي عربي حسب عدد من التصنيفات والاستفتاءات، خاصة أنه حافظ على توهجه ومكانته لمدة سنوات وأهّلته لأن يعتلي قائمة البرامج الرياضية.

وذكر التقرير الذي نشرته صحيفة "اليوم" السعودية أنه على الرغم من الركض المتواصل لبرنامج "صدى الملاعب" وسنواته الطويلة جدا إلا أنه حافظ على توهجه ومكانته التي أهّلته لأن يعتلي قائمة البرامج الرياضية حسب عدد من التصنيفات والاستفتاءات.

وقال: "إنه لعل في تواجد الإعلامي مصطفى الآغا وخبرة السنوات الطويلة له في مجال الإعلام الرياضي خير معين لهذا التوهج والإبداع الذي لم ينضب حتى يومنا هذا، حيث ظل صدى الملاعب أو صدى القلوب -كما يحلو لعشاقه ومحبيه تسميته- المادة الدسمة والوجبة اليومية التي تطالعها أعين الرياضيين وكافة الشغوفين بالحراك الرياضي مساء كل يوم، ولا غرو إن قلنا أن صدى الملاعب البرنامج الرياضي الوحيد الذي يتابعه كافة أفراد الوطن العربي، ويحرص على مطالعة جديده المعتاد" .

وأضاف التقرير "عندما نحاول أن نفتش في أرجاء هذا البرنامج ونسبر أدق تفاصيله، ونبحث عن سر وهجه وتفرده بالصدارة فإننا وبلا شك لن تجاوز عملية التجديد أو نبرحها، حيث دائما ما يفاجئ القائمون على البرنامج المتابعين بأخبار حصرية ولقاءات نارية، ومن العيار الثقيل، يصعب تكرارها أو استنساخها في غيره من البرامج، حيث انفرد البرنامج بلقاءات حصرية مع رؤساء الأندية السعودية كالأمير عبد الرحمن بن مساعد والأمير فهد بن خالد وخالد البلطان ومحمد بن داخل وغيرهم الكثير".

وتابع قائلا: "كان للبرنامج السبق في استنطاق الهولندي فرانك رايكارد كأول برنامج رياضي وعلى مدار ساعة استثنائية، كذلك حضرت اللقاءات الحصرية مع عدد من النجوم العرب والعالميين في مجال كرة القدم، بل تعدى ذلك لما هو أبعد منه ليستضيف البرنامج ذات يوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ويجرّه للحديث عن أوضاع كرة القدم الفلسطينية، كما أن البرنامج لم يغفل أيضا طابع التجديد والتحديث والمفاجأة، فمتابعو الصدى باتوا على موعد يومي مع مفاجآت جديدة وفقرات متنوعة للبرنامج".

برنامج عائلي

ورأى التقرير أنه مما يحسب لبرنامج صدى الملاعب أنه يحمل على عاتقه حفظ ذائقة المتلقي من خلال ما يطرح سواء من خلال التقارير أو من خلال استضافته للشخصيات المتزنة والهادئة والبعيدة كل البعد عن التعصب والإساءة للآخرين وقذفهم بعبارات أقل ما توصف بغير المسؤولة، الأمر الذي أهل البرنامج لأن يكون برنامجا عائليا من الطراز الأول، حيث المتعة والإثارة والتشويق، والاحترام لذائقة المتلقي ووقته الذي يقضيه ويخصصه لمتابعة البرنامج.

وسجل البرنامج لنفسه سبقا فريدا جعله يغرد وحيدا خارج السرب، وذلك بعد أن تواصلت الإشادات منذ بداية البرنامج وحتى يومنا هذا، إذ لا تكاد تنقضي أيام عدة إلا ويتوج البرنامج بإشادات رفيعة المستوى، ويحصد على إثرها عددا من الجوائز المستحقة، حيث يزخر تاريخ البرنامج بالعديد من الجوائز التي جاءت من لدن جهات لها ثقلها في الحراك الإعلامي والفضائي، إذ يسجل لصدى الملاعب فوزه بجائزة أفضل برنامج عربي لعدة مواسم، كذلك فوزه بجائزة الأهرام المصرية لأفضل برنامج رياضي وذلك للعام السادس على التوالي، بالإضافة لجائزة التميُّز والحضارة التي تمنحها موسوعة التميُّز والحضارة في العاصمة الفرنسية باريس، ومؤخرا وليس آخرا جائزة دبي للصحافة والإعلام والتي توجت البرنامج كأفضل برنامج رياضي عربي.