EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2012

تيفيز: مانشيني عاملني مثل الكلب

تيفيز

خلاف كبير بين مانشيني وتيفيز

وصف تيفيز لأحداث ميونيخ قد يفتح صفحة عاصفة جديدة مع مدربه مانشيتي، الذي استبعد اللاعب منذ فترة طويلة من مباريات مان سيتي.

  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2012

تيفيز: مانشيني عاملني مثل الكلب

روى المهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز -المبعد عن فريقه مانشستر سيتي، متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي- تفاصيل الواقعة التي حدثت مع المدرب الإيطالي روبرتو مانشيتي، والتي أدت إلى إبعاده عن الفريق.

واستبعد مانشيني تيفيز من الفريق الإنجليزي في سبتمبر/أيلول بسبب رفض المهاجم الأرجنتيني تعليمات مدربه بالإحماء استعدادا للدخول كبديل في المباراة ضد بايرن ميونيخ الألماني في دوري أبطال أوروبا، ثم رفضه الاعتذار بعد ذلك للعودة إلى تشكيلة الفريق.

واتهم تيفيز مدربه الإيطالي بأنه قام بالسباب في وجهه خلال المباراة وعامله مثل "الكلب" خلال الإحماء.

وقال تيفيز لشبكة "سكاي سبورتس" البريطانية: "لا أعتقد أني أخطأت، لكن إذا ظن النادي كذلك، سأعتذر، أنا مستعد للعودة، للفوز وتقديم كل ما أملك لقميص النادي، آمل أن أساعد سيتي ليحرز اللقب مجددا".

لكن وصف تيفيز لأحداث ميونيخ قد يفتح صفحة عاصفة جديدة مع مدربه: "كنت في مزاج سيئ عندما استدعى لاعب الوسط الهولندي نايجلي دي يونج للدخول بدلا من المهاجم البوسني أدين دجيكو، بعدما كنا متخلفين بهدفين نظيفين، اعتقدت أنه تبديل دفاعي فقررت الجلوس مجددا على مقعد البدلاء".

وأضاف تيفيز الذي توقع عودته إلى الملاعب بعد أسبوعين: "كنت قد أجريت عملية التحمية سابقا لعشر دقائق، وتبين أنه يريد الخسارة بهدفين بدلا من أربعة، لذا جلست وفي الوقت عينه خرج دجيكو غاضبا من مانشيني، ثم رأى أن النفق كان مغلقا، فاضطر للجلوس بجانبه وبدأ الجدال بينهما".

وتابع مهاجم مانشستر يونايتد السابق: "كان دجيكو يتحدث بالبوسنية، ومانشيني يهينه بالإيطالية، فكانت فوضى حقيقية، ذهبت وجلست ولم يلاحظ ذلك لأنه كان يناقش دجيكو، لكن عندما التفت وشاهدني، يمكنكم تصور ما حدث".

وأضاف تيفيز الذي اعتبر أن مانشيني أصبح يتعامل معه بطريقة مختلفة منذ قدوم مواطنه سيرخيو أجويرو من أتليتكو مدريد الإسباني: "في وسط الجدال، طلب مني العودة إلى التحمية وعاملني مثل الكلب، عندما تحدث معي بهذه النبرة، قلت: لا لن أعود، كنت أرغب في اللعب، لكن المدرب كان في مزاج سيئ بسبب الجدال مع دجيكو، ثم بدأ بالسباب في وجهي، لأني كنت في غاية الهدوء، قال لي مانشيني أشياء رهيبة".