EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2013

رابح ماجر.. أسطورة جزائرية يبقى حاضرا بقوة رغم اعتزاله

رابح ماجر زيدان لوجود نجم اليوم

ماجر سيبقى من أبرز اللاعبين العرب في تاريخ الكرة

مرت أكثر من 20 عاما على اعتزال النجم الجزائري البارز رابح ماجر، لكنه يبقى عالقا في أذهان الجماهير الرياضية بصفة عامة، والعربية بصفة خاصة، عندما يحتفل بعيد ميلاده رقم 55.

  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2013

رابح ماجر.. أسطورة جزائرية يبقى حاضرا بقوة رغم اعتزاله

(الجزائر - mbc.net) مرت أكثر من 20 عاما على اعتزال النجم الجزائري البارز رابح ماجر، لكنه يبقى عالقا في أذهان الجماهير الرياضية بصفة عامة، والعربية بصفة خاصة، عندما يحتفل بعيد ميلاده رقم 55.

ويعد ماجر المولود في الخامس عشر من فبراير/شباط على نطاق واسع من أبرز لاعبي كرة القدم العربية وكذلك الجزائرية على مدار تاريخها، كما أنه يعتبر كذلك من أنجح اللاعبين العرب الذين ذهبوا للاحتراف في القارة الأوروبية.

وحتى الوقت الحالي، تستعيد الجماهير العربية ذكريات الهدف الاستثنائي لماجر بكعب قدمه، كلما حاول أي لاعب السير على نهجه، أو سجل هدفا بطريقة مشابهة، إذ خطف ذلك الهدف كل الأضواء في أوروبا لأنه جاء لصالح بورتو أمام بايرن ميونيخ في نهائي كأس أوروبا 1987.

وبعد إدراك بايرن للتعادل، صنع ماجر هدف الفوز ليحقق بورتو انتصارا ثمينا بنتيجة 2-1، ويتوج بالكأس الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه.

ولم تتوقف إنجازات ماجر في أوروبا فقط، بل كان ضمن الجيل الذهبي لمنتخب الجزائر الذي استطاع الوصول لنهائيات كأس العالم 1982 و1986، وأحرز في النسخة الأولى هدفا ساعد بلاده للتفوق على ألمانيا 2-1 في المباراة الافتتاحية، وكذلك فاز على تشيلي 3-2، كما شارك في كأس العالم 1986، وتوج مع الخضر بكأس الأمم الإفريقية 1990.

وعمل ماجر أيضا كمدرب وتولى قيادة منتخب الجزائر في أكثر من مناسبة، وقاد أيضا السد والريان القطريين، لكنه لم يحقق نفس النجاح الذي حققه كلاعب، ثم اتجه إلى عالم التحليل التلفزيوني، وأصبح من نجوم هذا المجال.